حدّث و لا حرج

سائقو سيارات الأجرة بالوادي يتساءلون هل نحن تابعون لوزارة النقل أم لوزارة المجاهدين

أعرب العديد من سائقي سيارات الأجرة بالوادي على غرار باقي الولايات من استيائهم من فكرة الأرقام التي يحصلون عليها من خلال كرائها من المجاهدين الذين منحتها لهم الدولة حيث تزيد تسعيرة كرائها في كل مرة ففي الوادي مثلا وصلت إلى 3500 دج وفي ولايات الشمال تصل إلى 15000 دج وهو ما أرق السائقين هذا إضافة لصعوبة وجود الرقم أحيانا حيث أخبرنا أحد السائقين بأن لديه ثلاثة أصدقاء يبحثون عن أرقام لمزاولة نشاطهم منذ مدة ولم يجدوا. ولقد أخبرنا أحد الأشخاص يعمل كلوندستا أنه كان يعمل بطريقة قانونية ورفع له ابن المجاهد سعر الكراء ما أدى به لترك العمل كسائق أجرة والعمل بطريقة غير قانونية هذا إضافة إلى الضرائب والتأمين والمعاملة مع الزبائن حيث يتعرض العديد منهم للسب والشتم. وعليه فهم يطالبون الوزارة بحل لمشكلة الأرقام خاصة مع تزايد عدد سيارات الأجرة.

محمد يسين بسملهسيارة اجري

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق