أخبار الوادي

فيما لا يزال الوضع مبهما لإضراب الأساتذة طلبة الوادي يغلقون القطب الجامعي بالشط

جامعة واد سوف

أغلق صبيحة أمس طلبة جامعة الوادي الابواب الرئيسية للقطب الجامعي بالشط وهددوا بالتصعيد في حالة عدم الاستجابة لمطالبهم ، يأتي هذا بعد أن قام ممثلو الطلبة من منظمات طلابية و منتخبين لدى مجلس إدارة الجامعة بالعديد من الشكاوى داعين الادارة للتدخل و الاستجابة السريعة لمطالبهم التي قالوا بأنها ” مطالب شرعية ” و هي ” حق من حقوق الطالب ” حسب وصفهم ، وذلك في بيان لهم تحصلت التحرير على نسخة منه،  وقالوا بأن الكارثة الحقيقية التي تؤكد فشل الادارة الذريع في التسيير هي أن المطالب التي يطالبون بها هي نفسها كل عام ولم تتحقق أو تؤخذ بعين الاعتبار ، وتمثلت في نقاط أهمها الوضع الكارثي الذي يعيشونه ودمج الطلبة الحاصلين على شهادة الباكالوريا عامي 2010-2011 اضافة الى المطلب الأساسي وهو فتح الماستر للجميع حيث تناقش معهم أحد الأساتذة حول هاته النقطة وقال بأن الماستر يكون عبر المسابقة، فأخبره أحدهم بأن المشكل يكمن في عدم احترام نتائج المسابقة ومعايير الترتيب حيث أنه تم قبول طالب بمعدل 10/20 ورفض آخر بمعدل 15/20 ويقول الأستاذ في مقاله الذي نشره في شبكة نبض الوادي أن مستوى الجامعة في تدني مستمر خاصة أنه في الاسبوع الفارط أغلق طالب واحد كلية العلوم وعليه وجب إعادة النظر في المسألة.

وفيما يخص اضراب الأساتذة فإن النقابة لم تستطع تحديد النسبة البارحة بكليات: العلوم الإنسانية والاجتماعية، الآداب واللغات، العلوم والتكنولوجيا والبيولوجيا نظرا لإضراب الطلبة الذي أغلق هذه الكليات، أما في كليتي الحقوق والعلوم الإنسانية والعلوم الاقتصادية والتسيير فقد بلغت نسبة المضربين من مجموع الأساتذة العاملين 99 %.. . كما أن الآراء تضاربت حول حقيقة وصول اللجنة الوزارية إلى الوادي دون وجود شيء رسمي وملموس.
ولقد تم تأجيل الجمعية العامة للنقابة التي كانت مقررة اليوم إلى يوم الأربعاء بالميدياتيك وهذا نتيجة للأحداث الجديدة.محمد يسين بسمله

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق