مجتمع

المسنون سيصبح عددهم ملياري نسمة عام 2050

 

عجوز

يعاني كبار السن بدرجة أكبر خلال الفيضانات والاعاصير وموجات الحر والكوارث الاخرى ورغم ذلك لا يوضعون عادة في الاعتبار خلال التخطيط لإدارة تلك الكوارث.

العالم بحاجة إلى مزيد من الوعي بكيفية حماية كبار السن مع تغير المناخ

جاء ذلك خلال تقرير نشر اليوم الإثنين من إعداد مكتب الامم المتحدة المعني بالحد من الكوارث ومؤسسة هيلب ايدج انترناشونال، في وقت ارتفع فيه متوسط عمر الانسان وتزايدت أعداد المسنين.

وأفادت رئيسة مكتب الامم المتحدة المعني بالحد من الكوارث مارجريتا فالستروم في بيان أن عدد من هم فوق الستين سيتضاعف ويصل الى مليارين بحلول عام 2050 أي أكثر من 20% من تعداد سكان العالم. وقالت: “العالم بحاجة إلى مزيد من الوعي بكيفية حماية كبار السن مع تغير المناخ وتعرض المسنين الى ظواهر شديدة”.

تقليص الكوارث
دعا التقرير الحكومات الى توقيع ميثاق يلزمهم بوضع المسنين في الاعتبار في خططهم لتقليص مخاطر الكوارث بما في ذلك الانذار المبكر وتوفير الامدادات وعمليات الاجلاء.

وحث التقرير على إدراج كبار السن في كل مجالات التخطيط لادارة الكوارث في مسعى لخفض أعداد القتلى بين من هم فوق الستين، خاصة وأن “كبار السن هم عادة غير مرئيين في مجتمعاتنا إلى أن يظهروا في أعداد الوفيات بعد الكارثة”.

وكالات

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق