F الاخبار بالتفاصيل

فرنسا: البحث عن مراهقة يشتبه بنيتها الانتقال إلى سوريا للجهاد

اتخذت الشرطة الفرنسية جملة من الإجراءات للبحث عن مراهقة يشتبه بنيتها ترك البلاد للجهاد في سوريا. الفتاة في 15 من العمر.

 

 

تبحث الشرطة الفرنسية منذ الثلاثاء 30 سبتمبر عن مراهقة (15 عاما) يشتبه بأنها فرت من منزل عائلتها في منطقة جبال الألب طلبا “للجهاد” في سوريا.

وكانت النيابة العامة فتحت تحقيقا حول هذا “الاختفاء المقلق” للمراهقة ودعت كل من لديه معلومات إلى تقديمها للشرطة. خاصة أن مدينة “فيل فونتان” التي يقع فيها منزل الفتاة سبق وأن شهدت سفر عائلة إلى سوريا للجهاد ضد نظام بشار الأسد. ولكن النيابة العامة لم تربط بين الحدثين حتى هذه اللحظة.

وكان حساب المراهقة على فيس بوك، والتي كانت تدخله باسم مستعار ما أثار شكوك عائلتها التي أبلغت الشرطة، فالرسائل التي كتبتها الفتاة حسب المدعي العام “لا تترك مجالا للشك، بأن المراهقة كان لديها نية للهرب منذ أسابيع للسفر إلى سوريا طلبا للجهاد”.

وتضيف النيابة العامة أن المراهقة التي سحبت مبلغا من المال بواسطة بطاقة ائتمان عائلية قد تكون اليوم في جنوب فرنسا وتحديدا في منطقة مرسيليا. وقد اتخذت كل الإجراءات لمنعها من ترك فرنسا وفي أسوأ الحالات توقيفها عند نقطة من النقاط الحدودية.

 

 

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق