مجتمع

دراسة أمريكية: السعى للكمال أحد أسباب الإقدام على الانتحار

 

<tmpl_ var title>

 

كشفت دراسة طبية أن الساعين إلى “الكمال” فى حياتهم هم الأكثر إقداما على محاولات الانتحار.

وأوضح الباحثون بجامعة “نيويورك” الأمريكية أن هناك حاجة ملحة للنظر فى السعى الدائم إلى الكمال، وعلاقته برفع مخاطر إقدام الشخص على الانتحار، مع ضرورة صياغة المبادئ التوجيهية السريرية لتقييم خطر الانتحار على الفرد والمجتمع، وطرق الوقاية منه.

وأشار الباحثون إلى أن الأشخاص الذين يسعون إلى الكمال غالبا ما يكونون فريسة لمشاعر اليأس والألم النفسى والإجهاد من الحياة، وهو ما يشكل ضغوطا على حياتهم ومشاعرهم العاطفية ليختفوا وراء قناع الشجاعة إلا أن البعض منهم قد يقع فريسة للإقدام على الانتحار.

وشددت الدراسة المنشورة فى العدد الأخير من مجلة جمعية علم النفس الأمريكية، على ضرورة وضع برامج وقائية استباقية مصممة لطبيعة هؤلاء الأشخاص لتقليل مستويات المخاطر بين الساعى للكمال وبين تخفيهم وراء قناعة من الشجاعة المصطنعة.

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق