D أخبار اليوم

لعمامرة :علـى المعتقلـيــن الجزائرييـن في العـراق الصبـر إلى وقــت لاحــق

وزير الشؤون الخارجية رمطان لعمامرة
وزير الشؤون الخارجية رمطان لعمامرة

بعد أن ناشدته عائلات المعتقلين للوفاء بوعوده

ناشدت عائلات المعتقلين الجزائريين الموجودين بالعراق وزير الخارجية، رمضان لعمامرة، الالتفات إلى قضيتهم بعد التغيير الحكومي الجديد في العراق، والوفاء بوعوده، التي قدمها سابقا بجعل ملفهم أول ما تخوض فيه الخارجية الجزائرية مع الجانب العراقي.وجهت عائلات السجناء الجزائريين الموجودين بالمعتقلات العراقية، نداء استغاثة إلى السلطات الجزائرية وعلى رأسها وزير الخارجية، رمضان لعمامرة، الإسراع بطرح ملفهم على نظيره العراقي بعد التغير الحكومي الجديد
وقالت العائلات، إنها تنتظر ما وعدت به السلطات العراقية، التي سبق وان أكدت بأنه سيتم إطلاق سراح السجناء الجزائريين المدانين بدخول الأراضي العراقية بطرق غير شرعية بعد التغير الحكومي الجديدكما تساءلت العائلات قائلة ماذا تنتظر السلطات الجزائرية لحل ملف المعتقلين الجزائريين بالعراق
وأردفت العائلات انه يوجد من قضوا اكثر من نصف المدة في السجن، خاصة المدانين بدخول الأراضي العراقية بطريقة غير شرعية، مطالبين بالإسراع في حل هذا الملف، خاصة وان الأوضاع في العراق لا تبشر بالخير
كما طالبت العائلات بتجسيد وعود الحكومة بالحصول على عفو من السلطات العراقية وإعادتهم إلى الجزائر، بعد التغيير الحكومي الجديد، وأكدت في ذات السياق انها تخشى على مصير السجناء في ظل الأحداث الأمنية العراقية المتسارعة
ومن جهته أكد السفير العراقي بالجزائر، عدي الخير الله، في تصريح لوقت الجزائر ان ملف المعتقلين سوف يأخذ وقتا، خاصة وان الأوضاع بالعراق متدهورة ، وأردف السفير العراقي قائلا ان الوضع جد خطير في العراق كما ان هناك نساء يغتصبن من قبل داعشولم ينكر المتحدث ان العراق لديه نية الإفراج، لكن على السجناء الجزائريين الصبر، لان السلطات العراقية لديها الكثير من الانشغالات، على غرار تدهور الأوضاع وداعش.وأكد السفير العراقي بالجزائر، عدي الخير الله، ان الحكومة الجزائرية لديها اتفاق مع نظيرتها العراقية بخصوص ملف المعتقلين الجزائريين وهي مسألة وقتوقال السفير إن الحكومة الجديدة سوف تكون لديها أولويات اخرى، خاصة فيما يتعلق بالشأن الداخلي للعراق
وأشار إلى أن الحكومة العراقية الجديدة سوف تبحث الأوضاع في العراق أولا، لتتفرغ بعد ذلك إلى ملف المعتقلين الجزائريين بالعراق
وكان وزير الخارجية، رمضان لعمامرة، أكد أن ملف المعتقلين الجزائريين القابعين في السجون العراقية سيتم الفصل فيه مباشرة بعد تشكيل الحكومة العراقية الجديدة. مؤكدا أنه بمجرد أن تتشكّل الحكومة العراقية الجديدة سيحل الملف نهائيا.

لمياء سمارة

 

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق