B الواجهةوطني

وزير الشؤون الدينية و الأوقاف محمد عيسى إعادة تنظيم إنشاء الجمعيات الدينية قريبا

محمد عيسى وزير الشؤون الدينية و الأوقاف
محمد عيسى وزير الشؤون الدينية و الأوقاف

كشف  وزير الشؤون الدينية و الأوقاف محمد عيسى أنه سيتم اعادة تنظيم الجمعيات ذات الطابع الديني بموجب مرسوم رئاسي سيصدر قريبا. ليعدل بذلك قانون الجمعيات الحالي

و أوضح بن عيسى أن ” هذا المرسوم الرئاسي سيعيد تنظيم إنشاء  الجمعيات ذات الطابع الديني مما سيسمح بالتكفل بالنشاط الديني داخل المساجد و خارجها و كذا في أماكن العبادة غير الاسلامية”.و أضاف أن النشاط الديني “سيتم ضبطه و تأطيره بموجب قوانين الجمهورية و صرامة الإدارة و تفاني الأئمة” موضحا أن الهدف من ذلك هو”تأمين الجزائر و تحصينها في ممارستها الدينية” (ضد التيارات المتطرفة).و أكد الوزير أن الجزائر”محصنة من عدوى  استعمال الدين لأغراض سياسية”  مشيرا في هذا الصدد الى نتائج ما يسمى ب”الربيع العربي”. و عن سؤال حول التيارات الإسلامية المتطرفة الأجنبية التي تحاول التسلل إلى الجزائر من خلال الجامعات أكد عيسى أن هناك “تعاونا وطيدا مع وزارة  التعليم العالي و البحث العلمي لمواجهة هذه التيارات “.و قال في ذات السياق “انها تيارات ظهرت جراء انحرافات دينية إسلامية و غير إسلامية ” مضيفا أن هناك  أيضا “التسلل الصهيوني الذي يحاول إيجاد مكان له بالجزائر”.و اضاف قائلا “انها تيارات استغلت الاضطرابات الحاصلة في العالم العربي والإسلامي عبر ما يسمى بالربيع العربي لتعزيز تواجدها في الجزائر و محاولة زعزعة استقرار البلد”.و أكد أن “الجزائر تمكنت بمساعدة الأئمة و المساجد من الدفاع عن مرجعها الديني الوطني” مشيرا إلى أن المذهب المالكي المتبع في الجزائر يبقى مرجعا “مفتوحا و معتدلا” يقبل المذهب الاباضي والحنفي و حتى الحنبلي.و أعرب عن ارتياحه لكون “هذا المرجع حصن الجزائريين و عزز صفوفهم”. و قال السيد عيسى ان الائمة ” مدعوون للعمل لتكون المساجد مراكز اصغاء للشباب المعرضين للتجنيد بالمساجد” مؤكدا ان ” هذا التجنيد في حركات مسلحة ومتطرفة دولية لا يعني عددا كبيرا من الجزائريين الواعين اكثر فأكثر بسبب ما عاشته البلاد خلال التسعينات”.”اننا جد حذرين -يضيف الوزير- وندافع عن الامن الفكري عن طريق المساجد. و بفضل توحيد جهودنا مع مؤسسات الدولة اصبحت الجزائر جزيرة محصنة ضد محاولات التخريب و التدمير”. و اشار السيد عيسى الى  ان السلطات الجزائرية تتوفر على كل المعطيات حول “كل من اختاروا تيارات متطرفة”.

و عن سؤال حول ممارسة الديانات الاخرى في الجزائر قال السيد عيسى الذي هو ايضا رئيس اللجنة الوطنية لتسيير الديانات الاخرى من غير الاسلام ذكر الوزير ان رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة اكد على جزائر”تعددية”.و لاحظ ان “رئيس الدولة اعتمد مسعى جبهة التحرير الوطني الذي دعا الجزائريين اليهود ليعودوا الى جزائرهم و لا يزكوا المستعمر” خلال ثورة اول نوفمبر 1954.

محمد علي

 

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق