B الواجهةوطني

بعد أن قضت أكثر من 100ألف دجاجة بسبب داء “نيوكاسيل “

تربية الدواجن دجاج

كشف أمس رئيس الجمعية الوطنية للإنتاج الحيوانيوالبياطرة بن دنيا سعادة في تصريح ليومية التحرير  عن هلاك 30بالمائة من رؤوس الدجاج بمزارع المربين  هذا العام وهذا عبر مختلف ولايات الوطن وذلك بسبب الارتفاع الكبير في درجة الحرارة التي فاقت درجتها بالعديد من الولايات  الوطن عن 50درجة مئوية  كانت وراء هلاك الآلاف من الدجاج .

وأضاف ذات المتحدث أن ذلك يأتي بعد خسارة  لحقتهم جراء إصابة ازيد من 100الف دجاجة بداء “نيوكاسيل ” الخطير الذي اجتاح هذه السنة غرف تربية الدواجن للمربين ،وأسفر عن تكبد المربين خسائر مادية كبيرة حسب العشرات من المربين الذين اتصلت بهم” التحرير ” الذين لم يتلقوا بعد تعويضاتهم بسبب المرض الخطير الذي كان وراء إتلاف وحرق الآلاف من رؤوس الدواجن هذا الموسم ،وهو ما سيرشح اسعار اللحوم البيضاء للارتفاع بعد موجة الخسائر التي بات يتكبدها المربون وتلاحقهم باستمرار . قال بن دنيا أن أكثر الولايات التي تضررت من موجة الحر هذه السنة كانت بالجهة الغربية من  ولاية الشلف وغليزان وسيدي بلعباس بحكم موقعهم الجغرافي وبعدهم عن الساحل حيث فاقت درجة الحرارة بهذه الولايات  50درجة مؤوية ،الى جانب ولاية سهلية أخرى مثل ولاية الجلفة وتيارت ومسيلة ومناطق أخرى عديدة ومتعددة ،أين تم إتلاف رؤوس الدواجن بها وحرقها بعد هلاكها ،ومن المربين من قام بحرق تلك الدواجن ورميها في الهواء الطلق ما جعلها عرضة للحيوانات المتشردة دون ردمها ،

أكد من جهته ذات المتحدث أن هناك نحو 40بالمائة من المربين من أصل 400الف مربّ  للدواجن ينشطون بدون اعتمادات  رسمية وخارج القانون ،ويطالبون بالتعويضات من قبل وزارة عبد الوهاب نوري بعد الأضرار المادية التي لحقتهم على غرار مربي الأبقار الذين أصيبت أبقارهم بمرض الحمى القلاعية وبالرغم من ذلك غير مؤمنين وسيحصلون على تعويضات تصل إلى 80بالمائة ، حيث يطالب المربون بتطبيق القانون والاستفادة من التعويضات ،وهو ما سيخلط أوراق النوري وزير الفلاحة الذي أصبحت رؤوس المواشي والأبقار والدواجن في عهده مهددة بالانقراض ليبقى الباب مفتوحا على الاستيراد ،وهو ما سيجعل الجمعية تقوم بعقد لقاء وطني  بتاريخ 8سبتمبر بولاية مستغانم لتبادل التجارب في عملية مكافحة الامراض التي باتت تلاحق الثروة الحيوانية بالجزائر .

س_شهيناز

 

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق