وطني

متمسكون بتعديل القانون الأساسي، الترقية، ومنحة الجنوب مستخدمو الصحّة العمومية يهدّدون بالعودة للإضرابات بعد الانتخابات

إضراب عمال الصحة المستشفيات

سعاد نحال

هددت النقابة الوطنية لممارسي الصحة العمومية بالعودة مجددا إلى الاحتجاج، وشل قطاع الصحة بعد الانتخابات الرئاسية المقررة اليوم، أمام مواصلة الصمت المنتهج من قبل الوصاية، في التعامل مع  مطالبهم المتعلقة ا أساسا بتعديل القانون الأساسي ،الترقية ،المطابقة المباشرة بين الشهادة القديمة والجديدة في طب الأسنان والصيدلة، فضلا عن المنح والتعويضات الخاصة بمناطق الجنوب.

وقالت النقابة ، أنها ستقرر تاريخ العودة للاحتجاجات، خلال اجتماع المجلس الوطني الاستثنائي الذي سيعقد ابتداء من 8 ماي  القادم، في حالة ما بقيت الأمور على حالهاموضحة أنها ومنذ  قدوم وزير الصحة الجديد “عبد المالك بوضياف” إلى القطاع تم تنظيم  لقاء واحد معه في 2 ديسمبر وذلك بعد 3 أشهر من فترة اشرافه على الحقيبة الوزارية للقطاع، غير أنه وحسب النقابة  منحهم  مدة 10 أيام للرد على مطالبهم المطروحة والتي لم ترى النور ليومنا هذا.

وأضافت النقابة أنها  طالبت  بعدها بلقاء مستعجل مع وزير القطاع الحالي من خلال  مراسلتها له بغية فتح أبواب الحوار، والنظر في جملة المطالب التي رفعوها، والتي تعبر عن واقع ومشاكل يتخبط  فيها مستخدمو القطاع، إلاّ أنّه لم يحرك ساكنا بعد”.

وعن مطالب ممارسو الصحة العمومية، فإنّها تتمثل أساسا في فتح أبواب الحوار والتشاور والتكفل الجاد بمطالبهم العالقة منذ سنة 2010 والمتمثلة أساسا في تعديل القانون الأساسي وإعادة النظر في النظام التعويضي”، والتي رفعوها  منذ سنتين على أن تفعل وتطبق على أرض الواقع من خلال  تطبيق الاتفاق المبرم بين الوزارة والنقابة سنة 2011 حول مشروع تغيير القانون الخاص لممارسي الصحة العمومية، تطبيق المادة الـ 19 للقانون الخاص بالانتقال إلى رتبة ممارس رئيسي أي الترقية، فضلا  عن  المطابقة المباشرة بين الشهادة القديمة والجديدة التي تخصّ أطباء الأسنان والصيادلة.

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق