B الواجهةوطني

أخطار منجرة عن عودة القرض الاستهلاكي مطلع 2015

بنك الجزائر

أكد محافظ بنك الجزائر محمد لكصاسي بأن العودة للقرض الاستهلاكي ستكون مرفوقة بدخول حيز الخدمة لمركزية الأخطار المقرر ابتداء من السداسي الثاني 2015.

و قال لكساصي على هامش ندوة محافظ السلطة النقدية الفلسطينية حول تجربة بلده في تطوير مركزيات الأخطار مساء أول أمس إن “مركزية الأخطار ستدخل حيز الخدمة خلال السداسي الثاني 2015″، مشيرا إلى إنشاء ” مركزية” جديدة تحت وصاية بنك الجزائر” مضيفا بأن عملية العصرنة تخص المركزية الحالية.

و أكد محافظ بنك الجزائر أن “إطلاق مركزية الأخطار تسبقه تحضيرات مكثفة”، مشيرا إلى أنه يمكن للجزائر أن تستفيد من التجربة الفلسطينية في هذا المجال.

واعتبر  لكصاسي بأن بنك الجزائر مستعد لتسيير الأخطار المنجرة عن عودة القرض الاستهلاكي في إطار قانون المالية 2015.

و كان قرار عودة القرض الاستهلاكي قد اتخذ من طرف الثلاثية في فبراير الفارط قبل تعليقه في 2009 لعدم إثقال فاتورة الواردات و تشجيع الانتاج الوطني.

و في رده على سؤال حول قانون “فورين أكوانتتاكسكوبليزانسأكت” (فاكتا)التي وقعها الرئيس باراك أوباما في 18 مارس 2010 و التي دخلت حيز التنفيذ ابتداء من 1 يناير 2013 قال السيد لكساصي بأن الجزائر تلتزم بهذا التشريع.

و يفرض هذا النص خارج التراب الامريكي على مجموعات غير أمريكية و يلزم البنوك عبر العالم بملاحقة مهربي الجباية الأمريكية ومعاقبتهم لحساب الإدارة الجبائية الامريكية.

لؤي ي

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق