أخبار الجنوب

المجتمع المدني أبدى قلقه الشديد لوضعيتها ساحة مسرح الهواء الطلق بتقرت تتحول إلى ” مستعمرة “للمنحرفين

سسسسسسسسسسسس

عبرت عدة فعاليات من المجتمع المدني الناشطة بإقليم عاصمة وادي ريغ تقرت بولاية ورقلة عن قلقها الشديد للوضعية الكارثية التي آلت إليها ساحة مسرح الهواء الطلق الواقعة بوسط المدينة والتابعة اقليميا لبلدية النزلة والتي تشهد إهمالا كبيرا منذ عدة سنوات على انجازها من أجل أن تكون فضاءا عموميا مفتوحا تستغله العائلات التقرتية و السكان وعابري السبيل الباحثين عن مكان للترويح عن النفس.

لكن عكس ما كان ينتظره منها سكان مدينة تقرت فقد تحولت هذه الساحة إلى بؤرة للانحراف والانحلال الأخلاقي ومرتعا مفضلا لمجموعات الشباب والكهول من متعاطي الخمر والمخدرات والأقراص المهلوسة، الذين يلجئون إليها مع حلول الظلام لممارسة أفعالهم اللاأخلاقية، فوق المدرجات وفي الجهة الخلفية لها المقابلة لمقر الأروقة الجزائرية سابقا أين تستهلك الخمور والمخدرات بكل انواعها وتمارس طقوس الرذيلة بكل صورها الدنيئة درجة أن أي عابر من وسط مدينة تقرت الى اقليم بلدية النزلة مرورا بالشارع المحاذي للبريد المركزي قد يتعرض في أي لحظة للمضايقات في أحسن الاحوال من قبل زوار الليل الذين يقصدونها
هذه الظاهرة باتت تقلق الكثير من سكان مدينة تقرت ممن يقصدون المكان برفقة عائلاتهم للترويح عن أنفسهم والذين ما يلبثون أن يغادروا المكان خشية من أن يكونوا عرضة للتحرش أو الاعتداء عليهم في هذا الفضاء المظلم بفعل نقص الإنارة العمومية مما يسهل من مهمة متعودي الإجرام والانسحاب تحت جنح الظلام نحو واحات النخيل المجاورة في حال إحساسهم بأي مداهمة من قبل مصالح الأمن أو الدرك التي تبقى بنظر عدد من المواطنين بحاجة إلى التكثيف من نشاطها والقيام بحملات وقائية للأماكن المشبوهة التي تعرف على أنها نقاط مشبوهة ببعض الأحياء الشعبية
كما عبر عدد من النشطاء و ممثلي فعاليات المجتمع المدني بتقرت للتحرير عن ظواهر أخرى تفشت بمدينة تقرت في السنوات الأخيرة كتجارة المخدرات والسطو والأسلحة البيضاء والحانات الفوضوية المترامية الاطراف داخل واحات النخيل بعدد من بلديات الدائرة كتبسبستوتقرت والنزلة التي تروج فيها المشروبات الكحولية ومنها التقليدية التي تنتج محليا مما ساهم في التفشي الكبير للإجرام وصل حد ازهاق الأرواح البريئة في كثير من المرات خاصة في السهرات الفنية التي تقام من حين لآخر على هامش حفلات الزفاف مطالبين بضرورة تدخل المصالح الأمنية والعدالة للضرب بيد من حديد ضد كل من تسول له نفسه تهديد الامن العام خاصة من متعودي الاجرام الذين اصبحت ساحة المسرح وحديقة المرابطين المجاورة لها و الواحات المقابلة لفندق الواحات مرتعا لهم .

ع  سيد احمد /ز حكيمة

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق