وطني

رئيس الوزراء الليبي يعترف: المليشيات أقوى من الحكومة

برلمان ليبيا

كشف امس السفير سامح شكري، وزير الخارجية المصري، إن مصر لم تتأخر في التفاعل مع الموقف الليبي، والمجتمع الدولي كله لن يستطيع منع تدهور الأوضاع هناك، مشيرًا إلى أنه يخشى من تفتت ليبيا نظرًا لتأثير ذلك على الأمن القومي المصري.

وأضاف شكري، على قناة “الحياة” المصريه، أن التنسيق دائم مع الأشقاء في الشأن ليبيا وهناك لجنة سياسية تتولاها مصر ولجنة أمنية تتولاها الجزائر، مشيرًا إلى أن مصر تفكر في عقد مؤتمر إقليمي للخروج بليبيا من أزمتها.

وقد أكد عبدالله الثني، رئيس الوزراء الليبي، أن تيار الإسلام السياسى يحاول إفشال ليبيا لخسارته في الانتخابات، مطالباً القوة الاقليمية والدولية لعقد مؤتمر لبحث الوضع الراهن ومناقشة سبل الخروج من الأزمة.

وأشار إلى ان الميليشيات اصبحت أقوى من الحكومة الليبية لاغتنامها أسلحة النظام السابق، علاوة على دعم بعض الدول التي لها أجندات سياسية لا تخدم المصالح، مطالباً واشنطن بـالضغط على تلك الدول للابتعاد عن التدخل في الشأن الليبي.

أضاف الثني، في لقاء له على فضائية “الحرة”، امس الجمعة، أن الدول العظمى لا تريد أن تتدخل في أي من شؤون المنطقة بعد ما حدث في سوريا والعراق، نافياً تطرقه في مناقشاته مع الجانب الامريكي تنفيذ ضربات جوية على مواقع للجماعات المتطرفة داخل ليبيا.

لؤي ي

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق