وطني

مداومة بن فليس في خنشلة تتحدث عن مؤامرة وتقاضي شبابا صرحوا للنهار”تي في”

النهار خنشلة

قررت مداومة المترشح الحر علي بن فليس بخنشلة، رفع دعوى قضائية ضد مجموعة من الشباب ،قدموا تصريحات خطيرة لقناة النهار “تيفي”، مفادها أن مقربين من بن فليس وعناصر تابعة لحركة بركات اتصلوا بهم في حيهم الشعبي “كوسيدار” من أجل حثهم على نشر الفوضى في كل تراب الولاية ،وذكر المعنيون في تصريحات بثتها قناة النهار مطلع الأسبوع الجاري أن عناصر من حركة بركات قدموا إلى خنشلة من غرداية وبجاية وحرضوا شباب الحي على نشر العنف واحداث الشغب لإفساد العرس الإنتخابي ،وهي تصريحات خطيرة أثارت جدلا واسعا داخل الولاية وخارجها، على اعتبار أن تشويه سمعة المرشح لدى الرأي العام تقلل من حظوظه في الفوز،وقد علمت التحرير من مصادر موثوقة أن مصالح أمنية استدعت المعنيين وحققت معهم لخطورة تصريحاتهم إن ثبتت صحتها ،وقال مقربون من مداومة علي بن فليس “أن هؤلاء الشباب معروفين لدى العام والخاص في خنشلة بأنهم مسبوقين قضائيا ومعروفين بانحرافهم،وأن منتخبين محليين يكونون وراء استغلالهم لتشويه صورة مرشحهم لفائدة مرشح آخر،بسبب نجاح التجمع الذي نظم في خنشلة تأييدا لبن فليس ،والذي عد أكبر تجمع نظم خلال الحملة الإنتخابية على الإطلاق”،كما نفت المداومة أن يكون هؤلاء الشباب من مؤيدي بن فليس أصلا لينشقوا عليه ،في انتظار ما ستسفر عنه التحقيقات الأمنية ،تبقى المنافسة في ولاية خنشلة شرسة بين المرشحين الأساسيين عبد العزيز بوتفليقةوعلي بن فليس .

محمد طايبي

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق