مجتمع

دراسة عربية : 67.9% من الجزائريات يبررن ضرب أزواجهن لهن

رصد استطلاع عربي خاص حقائق مروعة حول تعاطي الزوجات مع عنف ازواجهن والتي حددها برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في انعدام الأمن الشخصي.

واستنادا الى جمعية معهد تضامن النساء الأردني ” تضامن ” فقد تضمن تقرير التنمية البشرية لعام 2014 والصادر عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي تحت عنوان “المضي في التقدم: بناء المنعة لدرء المخاطر”، تضمن فصلاُ خاصاً حول انعدام الأمن الشخصي كأحد الأسباب التي تؤدي الى انعدام الأمن العالمي باعتبار أن المخاطر على الأفراد هي مخاطر على العالم أجمع.

وتشير جمعية معهد تضامن النساء الأردني “تضامن” الى أن الجدول الثاني عشر والمعنون بانعدام الأمن الشخصي تم تقسيمه الى أربعة أقسام أولها الفئات المعرضة للمخاطر وتشمل اللاجئين والنازحين والمشردين والأطفال الأيتام والسجناء والعاطلين عن العمل لفترة طويلة، وثانيها عمق العجز الغذائي، وثالثها معدل جرائم القتل، وأخيراً رابعها المواقف وتشمل فقط تبرير ضرب الزوجات.

وتضيف “تضامن” بأن إدراج تبرير ضرب الزوجات كأحد أهم الأسباب التي تؤدي الى انعدام الأمن الشخصي ما هو إلا دليل على عمق الآثار السلبية التي تترتب على العنف الذي يمارس ضد الزوجات، النفسية منها والاجتماعية والصحية وما ينتج عنه من إيذاء نفسي وجسدي الذي قد يتسبب بإعاقات دائمة.

وأشار التقرير الى النسب المئوية للنساء في عدد من الدول العربية واللاتي أعمارهن ما بين 15-49 عاماً ويبررن لأزواجهن ضربهن لسبب واحد على الأقل من الأسباب التالية: إذا حرقت الزوجة الطعام، أو جادلت الزوج، أو خرجت من دون علمه، أو أهملت الأطفال، أو رفضت إقامة علاقة جنسية.

وأظهر التقرير مواقف النساء العربيات في عدد من الدول العربية وهي الأردن ولبنان وتونس والجزائر ومصر والعراق والمغرب والسودان والصومال، وذلك خلال الأعوام 2005-2012.

وتنوه “تضامن” الى أن البيانات أظهرت بأن النساء الجزاائريات واللاتي أعمارهن ما بين 15-49 عاماً جئن في المرتبة الثالثة عربيا بعد كل من الاردن الاولى من حيث تبريرهن الضرب من قبل أزواجهن لسبب أو أكثر من الأسباب السابق ذكرها، حيث أشار التقرير الى أن 90% منهن يبررن ذلك وتلتهن نساء الصومال بنسبة 75.7% ومن ثم نساء الجزائر بنسبة 67.9% ونساء المغرب بنسبة 63.9% ونساء العراق بنسبة 51.2% ونساء السودان بنسبة 47% ونساء مصر بنسبة 39.3% ونساء تونس بنسبة 30.3% وأخيراً أقلهن نساء لبنان وبنسبة 9.7%.

هذا ويذكر بأن الجزائر احتلت المركز 93 بالترتيب العالمي وفق دليل التنمية البشرية لعام 2014 وسبقته في ذلك لبنان حيث احتلت المركز 65 و تونس بالمركز 90 و مصر بالمركز 110 والعراق بالمركز 120 والمغرب بالمركز 129 والسودان بالمركز 166.

لؤي ي/ التحرير

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. هكذا إذا !!!! .. أنا لست جذّاب لإنني أحترم النساء .. هذا هو التفسير إذا .. أغلب النساء يعشقن الرجل الذي يمارس معهن العنف و الإهانة !!!!!! .. قمة المازوشية
    أنا جد محبط .. لا يمكنني أن أضرب المرأة أو أهينها .. و بالتالي لن أنال إعجاب أي واحدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق