B الواجهةوطني

المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لمنطقة البحيرات الكبرى: الأفارقة فشلوا في ليبيا والرهان على مبادرة الجزائر

الأمم المتحدة

اعتبر المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لمنطقة البحيرات الكبرى، سعيد جنيت، أن الاتحاد الأفريقي لم ينجح في مهمة الوساطة التي قام بها في تسوية الأزمة في ليبيا، مبرزا أهمية تفضيل الحوار في جميع الظروف.

وقال جنيت، أنشأ الاتحاد الأفريقي لجنة رؤساء الدول الذين اقترحوا حلا سلميا يتطلب مرحلة انتقالية، و أردف أن “هذا البلد يشهد انقساما أكثر من أي وقت مضى”، مذكرا بتصريحات رئيس النيجر الذي قال ” سنشهد صوملة ليبيا”.

و أعرب عن ارتياحه” للمبادرة الأخيرة التي اتخذتها كل من الجزائر و مصر و بلدان الجوار الأخرى، في محاولة للمساعدة على تحقيق الاستقرار في ليبيا، موضحا أنه “كلما حققنا الاستقرار في ليبيا كلما سيكون ذلك أفضل بمنطقة المغرب العربي و شمال أفريقيا و أفريقيا عموما”.

و أوضح المتحدث أن التدخلات العسكرية لا يمكنها أن تحمل حلا لتسوية النزاعات، مشيرا الى أن المهمة الأولى لأي دبلوماسي تكمن في الوقاية من النزاعات لتفادي استعمال السلاح، مبرزا أنه “إذا استعمل السلاح فذلك يعني أننا لم ننجح في تفاديها من قبل، و بمجرد استعمالها نسعى رغم كل شيء للعودة إلى طاولة المفاوضات”.

و اعتبر ذات المسؤول أن افريقيا تعد قارة تشهد مرحلة انتقالية، و هذا الانتقال طويل الأمد و يستلزم عشرات السنين لأن الأمر يتعلق بانتقال سياسي واقتصادي و ديموغرافي، حيث سيتميز بعدم استقرار نسبي يتعين مرافقته و التحكم فيه تفاديا لحدوث انزلاقات.

من جانبه نفى وزير الخارجية المصري سامح شكري أمس نية بلاده التدخل العسكري في ليبيا.وقال شكري في مؤتمر صحفي بتونس: “ليس هناك حديث عن تدخل عسكري مهمة الجيش حماية الحدود المصرية”. مضيفًا عقب لقائه رئيس الحكومة التونسية مهدي جمعة “هناك تعاون وثيق بين دول الجوار تونس والجزائر ومصر ودول أخرى، لبحث التحديات بسبب الأوضاع في ليبيا لدعم التوجه السياسي وعودة الاستقرار”

 وعبر شكري عن أمله في عودة الحياة للمؤسسات الليبية بعد انعقاد أولى جلسات البرلمان الجديد يوم الاثنين الماضي.

وأعرب الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية ومؤسس حزب المؤتمر المصري عمرو موسى، عبر حسابه الشخصي بـ تويتر ، عن مخاوفه من الوضع الراهن في ليبيا، داعيًا إلى نقاش مصري واسع لتوعية الرأي العام بالمخاطر القائمة ضد مصر من ليبيا، وبناء التأييد اللازم في حالة أصبح من الضروري استخدام حق الدفاع عن النفس.وتسببت تصريحات موسى بموجة استنكار واعتراضات واسعة في ليبيا.

لؤي ي

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق