وطني

رئيس الحكومة التونسية مهدي جمعة يؤكد تكثيف العمل الديبلوماسي مع الجزائر لتأمين عودة التونسيين

تونس

قرّر رئيس الحكومة مهدي جمعة مواصلة تكثيف العمل الديبلوماسي فيما يخصّ
دول الجوار وخاصّة مع الجزائر التي تتكفّل بعمليّات التنسيق في المسائل
الأمنيّة لدول الجوار، الى جانب تعزيز التمركز ورفع مستوى اليقظة للقوات
الأمنيّة والعسكريّة على الحدود والمعابر والمراكز الحدوديّة والأحزمة
وزيادة درجات التأهّب القصوى.
كما قرّر استمرار الإجلاء الفوري لأفراد الجالية التونسيّة المقيمة
بليبيا وتأمين عمليّات العبور والإجلاء بالتنسيق والتشارك مع الدول ذات
العلاقة والمنظمات الدوليّة.
وشدّد جمعة على مساعدة الرعايا الأجانب العالقين بالمعابر الحدوديّة
للالتحاق ببلدانهم بالسّرعة والدقّة المطلوبين لتكون أرض تونس أرض عبور
لا أرض لجوء نظرا للظرف الدّقيق الذي تمرّ به البلاد، إضافة إلى إعادة
تنظيم إجراءات العبور على الحدود التونسيّة الليبيّة بالتنسيق مع دول
الجوار واعتماد خطة تصاعديّة لحماية الحدود وتأمينها تعتمد على إجراءات
واضحة وتواكب بصفة حينيّة مستجدّات الوضع في ليبيا ولا تستبعدغلق الحدود
عند الاقتضاء، انطلاقا من مبدإ إعطاء الأولويّة المطلقة للأمن
القوميوالشامل للبلاد.
لؤي ي

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق