ناس التحرير

في ظل العجز المسجل في توفير الدواء الخاص بهم مرضى السرطان يموتون ببطء بعاصمة الزيانيين

سرطان

يشكل غياب دواء مسكن للآلام تامجيزيك على مستوى ولاية تلمسان حجم معاناة عائلات المرضى بولاية تلمسان بعدما دخلوا في رحلة بحث عنه، تضيف مصادرنا الطبية أن الكثير من المرضى يتأسفون لهذه الندرة كل مرة ،والذي هو عبارة عن حقن أوعن طريق حبوب للتخفيف على الأقل من الألم الذي يسببه هذا المرض الخطير الأمر الذي جعل المرضى يقتنون الدواء من الخارج بأثمان بالعملة الصعبة، ما أثر سلبا على محدودي الدخل، وفي تصريح لرئيس مجلس أخلاقيات مهنة الصيادلة أكد بوجود نقص فادح في هذا النوع من الدواء مع أنه ضروري لمرضى السرطان، ويضيف المتحدث أن العذر قد تم تداركه مؤخرا جرّاء قيام مجمع صيدال بتصنيعه لـ50كبسولة بعلبة الدواء الجنيسة سعرها 470دينار وهو ما يجعلها في متناول المرضى، مضيفا أنه من المرتقب أن يتم توزيع الدواء على مستوى جميع الصيدليات المركزية على مستوى مستشفيات الولاية، لأجل توزيعها على المصابين بطريق منتظمة. من جهة أخرى لا يزال مرضى السرطان يدفعون الثمن ويموتون ببطء بسبب تأخرهم للعلاج بالأشعة، خاصة أن مصلحة طب السرطان تستقبل المرضى من عدة بلديات من الولاية. أدى ببعضهم إلى المبيت بعاصمة الولاية تلمسان وكل مريض بطريقة لأجل وصول دورهم للعلاج، في الوقت الذي تؤكد فيه وزارة الصحة أنها ماضية في انجاز عدة مستشفيات لمرضى السرطان بعدة ولايات على مستوى الوطن، للتخفيف من معاناة المرضى. للإشارة المصالحة الجديدة لمكافحة مرضى السرطان بدائرة”شتوان” ولاية تلمسان لاتزال في طور الانجاز منذ أكثر من أربع سنوات بسبب عراقيل ومشاكل إدارية.

بكاي عمر

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق