وطني

التسجيلات النهائية تنطلق يوم 2 أوت الداخل انتهاء فترة الطعون للناجحين في بكالوريا 2014

بكالوريا إمتحانات

انتهت أمس فترة الطعون المخصصة للناجحين في شهادة بكالوريا 2014 الذين لم تعجبهم الرغبات التي وجهوا لها من قبل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بما أن عدد الذين حصلوا على رغبتهم الأولى لا تزيد نسبتهم عن 56.07 بالمائة .

وحددت فترة الطعون  من 20 الى 26 جويلية الجاري،وفق أجندة تسجيلات حددتها الوزارة  تمثلت في  انطلاق التسجيلات الأولية من 6 إلى غاية العاشر من جويلية الجاري ، تلتها عملية التأكيد في 11 و12 من الشهر ذاته ، ليكون التعيين والطعون عن طريق الأنترنت  من 20 إلى 26 جويلية فيما ستكون التسجيلات النهائية من 2 إلى 7 أوت القادم.

وفي 20 جويلية الجاري ، قال وزير التعليم العالي و البحث العلمي محمد مباركي خلال ندوة صحفية نشطها بالمدرسة الوطنية العليا للإعلام الآلي إن ” 07،56 بالمائة من الناجحين الجدد في امتحان البكالوريا تم توجيههم نحو الفرع الأول الذي اختاروه و أن 51،79 بالمائة وجهوا نحو الرغبات الثلاث الأولى و أنه بإمكان 72،87 بالمئة من هؤلاء الناجحين اختيار الاختصاصات الخمسة الأولى التي يرغبون فيها”.

وأوضح الوزير أن 52،96 بالمئة من المترشحين من حقهم التسجيل في احدى الفروع ال10 المذكورة في بطاقة الرغبات، مشيرا إلى تسجيل تحسن مقارنة بالسنة الماضية (21،96 بالمئة) رغم ” الارتفاع المعتبر لعدد الناجحين في امتحان البكالوريا”.

و أعرب مباركي لدى تقييمه عملية تسجيل و توجيه الناجحين الجدد في البكالوريا عن ” ارتياحه” لسير العملية موضحا أن ” رزنامة و معالجة المعطيات و كذا القواعد التي حددها المنشور الوزاري قد تم احترامها”.

و أسفرت مرحلة التسجيلات الأولية عن طريق الخط عن تسجيل 221197 ناجح جديد في البكالوريا من مجموع 224932 ناجح، أي بمعدل 34،98 بالمئة من إجمالي الناجحين منهم 32،66 بالمئة إناث و 68،33 بالمئة ذكور.

وكشف الوزير أن 66،1 بالمئة فقط من الناجحين لم يقوموا بالتسجيلات الأولية و ملئ بطاقة الرغبات،مبينا  أن الأمر  يتعلق ” بفئة الناجحين الذين يفضلون الالتحاق بتكوينات عليا خارج التعليم العالي و فئة الطلبة الجامعيين الذين أعادوا اجتياز امتحان البكالوريا أملا في تحسين معدلاتهم”.

 ورغم أن الناجحين في امتحان البكالوريا الذين لم يحصلوا على أية رغبة من رغباتهم  العشر قد تعدى 7 آلاف، إلا أن الوزير أشار إن هؤلاء لا تتعدى نسبتهم 48،3 بالمئة،وهم الذين من حقهم تقديم طعن خلال الفترة  التي انتهت أمس  26 جويلية .

أوضح الوزير حينها  أن العدد الكبير للناجحين بتقدير جيد جدا فما فوق خلال دورة 2014 قد أثر على الطلب الخاص بفروع الامتياز  ذات التسجيل الوطني ،و فروع العلوم الطبية و الأقسام التحضيرية حيث سجلنا معدلات دنيا عالية نسبيا، ففرع الطب  قدر معدل الالتحاق به ب 09،15 من 20 و 83،14 بالنسبة للصيدلة و 74،14 بالنسبة لطب الأسنان.

فريد موسى

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق