ناس التحرير

اتصالات الجزائر بتلمسانتأرق يوميات المواطنين توقف الأنترنت,تغيير رقم الهاتف الثابت,بريد الجزائر خارج الخدمة

إتصالات الجزائر

في جولة استطلاعية قامت بها  يومية التحرير حيث  نشير إلى المشاكل  العويصة التي  يعاني  منها  سكان ولاية تلمسان و القرى المجاورة و كذا الدوائر و البلديات حث  كانت وجهتنا يوم السبت إلى البريد المركزي  وسط المدينة  حيث لاحظنا طوابير لامتناهية والزبائن ينتظرون من فراغ لأن خط الأنترنت معطل  إلى أجل غير  معروف؟ثم كانت محطتنا  الثانية  بريد الجزائر  بحي الكرز وسط المدينة لكن سرعان ما  قمنا  بالخروج  لان المشكلة متشابهة حيث  فضلنا  الخروج قليلا عن المدينة و توجهنا  الى بلدية شتوان7كلم عن ولاية تلمسان وبمجرد  دخولنا لاحظنا  وجوه المواطنين ناقمة و  غاضبة على الوضع وغياب خط الأنترنت وأشارت مصادرنا  أن  دائرة أولاد ميمون26كلم  عن الولاية تتوفر على خط الانترنت  يوم السبت والزبائن  قاموا  بسحب  مبالغهم و مستحقاتهم المالية لا سيما  أن تاريخ12 من  كل  شهر  هو  صب  رواتب الموظفين.

وأشارت مصادرنا أن  السبب الحقيقي  لتوقف  خدمة الأنترنت كدا  شبكة الهاتف  الثابت  في  معظم بلديات و  دوائر  ولاية تلمسان هو إعادة و تدعيم اتصالات الجزائر  الألياف البصرية على  مستوى شبكتي  الهاتف  النقال و الثابت وفي  ظل  هذه الأشغال  التي  طال أمدها  يظل  المواطن البسيط و  وكذا  رجال  الأعمال و الإدارات و كدا  الطلبة و المراسلين الصحفيين  يعانون  في  ظل  عدم توفر بيانات صحفية  او بلاغات  عن  طريق  تبليغ  المواطنين بانقطاع  خدمة  الانترنت أو الهاتف  الثابت في  منطقة معينة,وأشار مواطنون أن  اتصالات الجزائر  تقوم كل  مرة بالاتصال  بالزبائن  عن طريق  الرقم  الهاتفي  الثابت تشير إلى قرب  انتهاء  اشتراك خدمة الإنترنت وعلى الزبن دفع  مبلغ الاشتراك  في  أقرب وقت  في  حين  لم تكلف نفسها  نفس  المصالح المذكورة أعلاه  في الاتصال  بالزبائن بغية أخطارهم بانقطاع  خدمة الأنترنت و تغيير  رقم هاتفهم  الثابت بالخصوص بلدية  شتوان وسكانها  الدين يطالبون أيضا بفتح  مركز بريد كبير يقدم  خدمة نوعية  ومحترمة  على  غرار المكتب  الصغير الدي تبلغ  مساحته8متر مربع حيث يشهد دلك  المكتب  عدة حوادث اختناق وسقوط خاصة في  فئة الشيوخ والمتقاعدون.

بكاي عمر

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق