أخبار الجنوب

ندّدوا بالفصل التعسفي في حق شباب عقود المساعدة على الإدماج بطّالوا أدرار في وقفة احتجاجية مفتوحة

أدرار ساحة الشهداء

سعاد نحال

 دخل أمس بطالو دائرة تينركوك بولاية أدرار في وقفة احتجاجية مفتوحة أمام مقر الدائرة، ودعوا إلى حلول عاجلة لإدماج شباب عقود ما قبل التشغيل والعدول عن قرارات الفصل التي طالت الموظفين في ذات الصيغة، متمسكين بمواصلة الوقفة السلمية إلى غاية تلبية مختلف المطالب.

وجاء في رسالة حملت توقيع مواطني ومواطنات دائرة تيرنكوك، “نظرا للحالة المزرية التي آلت إليها الهياكل بالدائرة على جميع الأصعدة، وتخبط الشباب البطال في حالة مفرغة من الوعود الكاذبة، وانسداد قنوات الحوار مع المسؤولين المحليين، وفي ظل تراكمات الإقصاء والتهميش التنموي وغياب الإرادة الفعلية لحل مشاكل الدائرة”، قررنا اللجوء إلى خيار الاحتجاج للتعبير عن رفضنا للواقع المعاش ودق ناقوس الخطر لما يعيشه البطالون في الدائرة والولاية بصفة عامة.

وحول مطالب شباب المنطقة فإنها حسب الرسالة التي تحصلت “التحرير” على نسخة منها، فإنها تتعلق أساسا بمطلب إعادة النظر في مطالب الشباب البطال والمتعاقدين تحت جهاز المساعدة على الإدماج من الشبكة الاجتماعية وعقود ما قبل التشغيل، و الإدماج المباشر لهم دون قيد أوشرط، في مناصب عمل دائمة،  فضلا عن إعادة النظر في توزيع وتخصيص المناصب المالية لتأطير المناصب الشاغرة بمختلف القطاعات العمومية بالدائرة، وسد العجز المسجل في مصالح مختلف الإدارات والتي لا تلبي تطلعات المواطنين بالمنطقة.

وندّد المحتجون الذين تجمعوا أمام مقر الدائرة، بالقرار التعسفي  الصادر في حق شباب كثر من الموظفين في إطار جهاز المساعدة على الإدماج المهني، وطالبوا بالعدول عن القرار وإعادتهم لمناصبهم، ملحين على ضرورة إعطاء الأولوية في التوظيف لشباب المنطقة في مختلف الهيئات الإدارية.

وهدّد المحتجون بتصعيد لغة الاحتجاج، ومواصلة الوقفة السلمية المفتوحة إلى غاية استجابة السلطات لمطالبهم، من خلال إجراءات ملموسة بعيدا عن الوعود الكاذبة التي لطالما أطلقوها، محملين إياها المسئولية الكاملة فيما سينجر عن هذه الوقفات

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق