وطني

عين الدفلى: الحملة الانتخابية عرفت غياب كل من المرشحين حنون ورباعين

الإنتخابات الرئاسية

اسدل الستار يوم أمس عن مجريات  الحملة الانتخابية لرئاسيات 17 افريل، ولاية عين الدفلى عرفت  تنشيط عدة مهرجانات وتجمعات شعبية فاقت الخمسة عشر تجمعا للمترشحين الستة وممثليه.

حيت نشط السيد عبد العزيز بلعيد تجمعا شعبيا في الأسبوع الأول أما عبد المالك سلال مدير الحملة الانتخابية  للمترشح الحر عبد العزيز بوتفليقة فاختار الأسبوع الثاني، كما عرف الأسبوع الثالث تنشيط تجمعات شعبية لكل من المترشح الحر علي بن فليس ومرشح الجبهة الوطنية الجزائرية السيد موسى تواتي. وغاب عن هذا مرشحة حزب العمال السيدة لويزة حنون  ومرشح حزب عهد 54 السيد على فوزي رباعين عن ولاية عين الدفلى واكتفى ممثليهم بتنشيط وتجمعات شعبية في المدن الكبرى على غرار العطاف ، عين الدفلى ، خميس مليانة و مليانة  بالإضافة إلى تنظيم   لقاءات جوارية على مستوى بلديات ودوائر الولاية. الحملة التي كانت فرصة للمرشحين الستة لإقناع واستمالة اكبر عدد ممكن من الأصوات ودلك بعرض برامجهم الانتخابية عرفت حركية كبيرة على مستوى الولاية .

كما صرح مدير اللجنة الولائية لمراقبة  الانتخابات الرئاسية السيد عبيد الله أن الحملة الانتخابية جرت في ظروف جيدة وكانت حملة نظيفة 100% ، فقط تم تسجيل بعض الإخطارات فيما يخص الإلصاق العشوائي لصور المترشحين الستة والتي كانت خارج الفضاءات الاشهارية التي خصصتها السلطات المحلية .

المهدي سلطاني

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق