B الواجهةوطني

“الكلا” اعتبر القانون الخاص مليء بالتناقضات حرمان 70 بالمائة من عمال التربية من المسار المهني

وزارة التربية الوطنية 1

دعا مجلس أساتذة الثانويات الجزائرية “الكلا” الى اعادة فتح القانون
الخاص المليء بالتناقضات والذي كرس ويكرس التفرقة بين الاساتذة، بعد ان
تسبب في عدم استفادة 70 بالمائة من عمل التربية من المسار المهني.
وقال المجلس في شكوى رفعها الى وزارة التربية وبمناسبة حضور النقابة
لليوم الاعلامي الذي نظمته وزارة التربية و ذلك يوم 16/07/2014 بمقر
وزارة التربية حول التعليمة المشتركة 04/2014 المؤرخة في 06/07/2014
المحددة لكيفيات تطبيق بعض الأحكام التنظيمية المتعلقة بالموظفين
المنتمين لأسلاك التربية الوطنية، ” انه يثمن كل مايمكن أن تحققه نضالات
الأساتذة والعمال ويخدم المدرسة العمومية ذات النوعية ، الا أننا ذكرنا
الوزيرة بأن نقابتنا ما زالت تطالب بإعادة فتح القانون الخاص المليء
بالتناقضات والذي كرس ويكرس للتفرقة ، وأعلنا تخوفنا من أن هذه التعليمة
المشتركة وماجاء فيها ، سيكون لها انعكاسات مطلبية جديدة وتدفعنا الى
التمسك أكثر بمطلبنا المتمثل في اعادة فتح القانون الخاص ،والذي نرى بأنه
ولد ميتا ، بالإضافة الى المطالب الأخرى” . وطالب “الكلا” بمعالجة
اختلالاته وإنصاف أساتذة التعليم الثانوي، وأساتذة التعليم التقني
وأساتذة الرسم وعمال الأسلاك المشتركة وباقي عمال القطاع بالشكل الذي
يحقق الانسجام داخل مؤسساتنا التربوية ويخدم المدرسة العمومية ذات
النوعية مضيف، ” فلا يمكن تنظيم مسار مهني- لايستفيد منه 70% من عمال
القطاع – ومن خلاله ضمان تعليم وتعلم نوعي بأحكام استثنائية ومن زاوية
الانعكاسات المالية البحتة وفقط ، بالإضافة الى الإدماجان الآنية التي
تفتقد الى استراتيجية وأهداف بيداغوجية وتربوية وهذا يعد تحايلا الهدف
منه ايقاف الاحتجاجات والعودة الى نقطة الصفر، ممايتناقض مع ما نستشعره
في ما تطمح اليه الوزيرة . واكد مجلس ثانويات الجزائر ” ان عدم مراعاة
التدرج في الترقية بشكل آلي ومكافأة ذلك ،لا يحفزالأستاذ على العطاء
النوعي ،وعزاؤنا الوحيد هو أننا لم نتفاوض حول هذا القانون ولا الوزيرة ،
مما يسهل عملية تقديم الحجج واقناع الوصاية بإعادة فتحه ومعالجة تناقضاته
لأنه الطريق الوحيد الى استقرار القطاع”.
لؤي ي

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق