D أخبار اليوم

المغرب يقاضي الإعلامية أماني الخياط بتهم الإساءة

7201420181835

أفادت مصادر متطابقة لـ “عربي21″، بأن ثلاثة ممثلين عن سفارة المغرب في العاصمة المصرية القاهرة، تقدموا أمس السبت، بشكوى إلى مكتب النائب العام المصري هشام بركات، ضد المذيعة المصرية أماني الخياط، بعد شتمها المغرب على الهواء على قناة “أون تي في”، واتهامه بتصدره قائمة دول العالم المصابة بالسيدا، واعتماد اقتصاده على الدعارة.

في نفس المنحى ونفس اليوم تقدمت رابطة الجالية المغربية الاجتماعية في مصر، ببلاغ للنائب العام المصري هشام بركات، ضد الإعلامية أماني الخياط، بتهمة سب وقذف ملك وشعب المغرب، عبر برنامجها على فضائية “أون تي في” المملوكة لرجل الأعمال المصري المسيحي نجيب ساويرس.

مقدمو الشكويين الذين التمسوا من النائب العام سرعة التحقيق واتخاذ الإجراءات اللازمة والرادعة، اعتبروا ما تلفظت به الخياط سبا وقذفا واتهامات باطلة، في حق كل الشعب المغربي، وإهانة لعاهل البلاد بأقبح الألفاظ، التي لا تليق ببلد عريق كالمغرب، مؤكدين على أن ما صدر عن الإعلامية المعروفة بدعمها للعدوان الصهيوني على غزة، ينم عن جهل بأدبيات مهنة الإعلام والصحافة، ولا يمت بصلة من قريب أو بعيد لحرية الرأي والتعبير.

فرضية إقالة الخياط من القناة بعد ردود الفعل المسجلة رسميا وشعبيا، تعززت بعدم تقديمها حتى اليوم أي حلقة من برنامج “صباح أون” على نفس القناة، فيما كان الناشط السياسي المصري “وائل عباس”، قد قال في تغريدة له، على “تويتر” إنه علم بإقالة الصحفية المصرية “أماني الخياط”، بعد سبها للمغاربة، وغرد قائلا: “من مصدر في “أون تي في”: القناة طلبت من أماني الخياط تقديم استقالتها قبل الساعة الخامسة من يوم الخميس الماضي، وإلا سيتم فصلها بسبب ما قالته عن المغرب “.

الخياط كتبت صباح اليوم الأحد في تغريدة على حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، أنها لن تلتقي مجددا مع متتبعيها في برنامجها الصباحي “صباح ON”، حيث سيعوضها إلى أجل غير محدد المذيع رامي رضوان. وهي التغريدة التي تعزز فرضية الإقالة من القناة.

وضمن المبادرات المصرية المتواصلة للتخفيف من حدة التوتر وغضب المغاربة، وبعد اعتذار أماني الخياط نفسها في حلقة من البرنامج ذاته الذي أساءت في إحدى حلقاته لملك وشعب المغرب، جاء الدور على الصحيفة الأكثر شهرة بمصر “الأهرام” المقربة من دوائر الحكم، والتي خصصت افتتاحية عددها ليوم أمس، السبت 19 تموز/ يوليو، للاعتذار للشعب المغربي. معتبرة أن ما تفوهت به أماني الخياط يعد إساءة للمصريين قبل المغاربة.

يشار إلى أن السفير المصري في المغرب قدم الجمعة الماضية اعتذارا للمغاربة عن هذه الإساءة، في بيان عمم على وسائل الإعلام، وبعده خرج وزير الخارجية المصري سامح شكري ليؤكد أنه “تلقى بعدم ارتياح” حديث المذيعة. ودعا وسائل الإعلام المصرية إلى “تحمل مسؤوليتها الوطنية لا سيما عندما يتعلق الأمر بالعلاقات المحورية بالأشقاء العرب”. وأكد أن المذيعة “تحدثت بطريقة غير لائقة عن المملكة المغربية الشقيقة”.

الغضب المغربي متواصل من التصريحات المسيئة لأماني الخياط، خاصة على مواقع التواصل الاجتماعي حيث يؤكد شباب الفيسبوك المغاربة على أنه لن يشفي غليلهم غير الزج بأماني الخياط وراء القضبان وفصلها عن عملها، واصفين إياها بالعديد من النعوت، منها المتصهينة والبيدق في يد الانقلابيين.

وكانت الإعلامية المصرية أماني الخياط قد صرحت الأربعاء الماضي بأن المغرب يعيش أياما سوداء في ظل حكم الإسلاميين، وقيادة الملك الشاب الذي احتواهم مبكرا، متهمة المغرب باعتماد اقتصاده على الدعارة وبتصدره قائمة الدول المصاب مواطنوها بالإيدز.

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق