دولي

قتلى وجرحى في سلافيانسك شرق أوكرانيا

أعلن وزير الداخلية الأوكراني ارسين افاكوف أن ما وصفها بأنها “عملية مكافحة الارهاب” التي بدأتها السبت قوات الحكومة الموالية لأوروبا في شرق البلاد أسفرت عن سقوط “قتلى وجرحى من الجانبين”.

وكتب أفاكوف على صفحته على فايسبوك “من جانبنا قتل ضابط في اجهزة الامن”، مشيراً إلى سقوط خمسة جرحى أيضاً. وأضاف “لدى الانفصاليين سقط عدد غير محدد” من الضحايا.

“وفي وقت سابق من اليوم، كتب على حسابع “عملية لمكافحة الارهاب بدأت في سلافيانسك”، المدينة الواقع شرق أوكرانيا التي استولى فيها يوم أمس السبت على مبان للشرطة وأجهزة الامن.

وكتب الوزير الاوكراني على صفحته على فيسبوك أن”وحدات من كل قوات البلاد تشارك وليكن الله معنا”.

ولم يورد أفاكوف اي تفاصيل أخرى، فيما تحدثت رسائل على شبكات عدة للتواصل الاجتماعي صباح اليوم الاحد عن اطلاق نار داخل المدينة التي يبلغ عدد سكانها مئة ألف نسمة، لكن لا يمكن التأكد من هذه المعلومات.

وكان ناشطون موالون لموسكو شنوا صباح امس السبت هجوما في الشرق واستولوا بشكل شبه كامل على مدينة سلافيانسك فيما اقتحم متظاهرون من دون مقاومة تذكر مقر الشرطة في مدينة دونيتسك، بحسب ما نقلت الوكالة الفرنسية.

وتأتي  هذه الهجمات الجديدة بعد ستة ايام من موجة هجمات أولى أعلن خلالها الانفصاليون قيام “جمهورية ذات سيادة”.

عن المنار

اظهر المزيد

محرر

كاتبة بجريدة التحرير الجزائريه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق