ثقافة و أدب

تروي قصة أشخاص يعيشون في مستنقع و يتقاتلون من أجل لا شيء مسرحية في انتظار المحاكمة تصنع الفرجة و التميز بمسرح مجوبي بعنابة

مسرح قسنطينة
مسرح قسنطينة

قدم أمس المسرح الجهوي عزالدين مجوبي  بعنابة العرض الشرفي لمسرحيّة “في انتظار المحاكمة” إخراج الفنان عبد الحميد قوري، نصّ محمد بورحلة،بطولة بشير سلاطنية ،عبد الرحمان جموعي الفنانة الموهوبة شهيناز ومن مسرح سكيكدة الفنان هشام و آخرون .
وتروي المسرحية قصة عدالة في مستنقع، يحاط بها أشخاص غرباء وآخرون لا يفقهون شيئا في الحياة همهم الوحيد الصراع والتقاتل على العيش والبحث على فرص ضائعة، لا يمكن لأشخاص من مستواهم تحديدها، ويبقى صراعهم قائم إلى أن تدخل امرأة جميلة للمستنقع تحمل حقيبة، فيظنها الجميع أنها قاضية أو امرأة قانون، فيبدأ الصراع من أجل التقرب منها والبحث عن الحياة السعيدة، بعيدا عن التشرد والفقر والضياع.
ويستمر الصراع، إلى أن يسمع الوحش وبقية المتشردين صوت المرأة يدوي ماذا تنتظرون في هذا المستنقع فيردون جميعا ،إننا ننتظر العدالة ، فتبتسم المرأة وتخبرهم أنها ليست قاضية وإنما عاملة نظافة جاءت للمستنقع من أجل تطهيره من الرداءة والفساد، فيصطدم الجميع ثم ترد عليهم المرأة مرة أخرى وتخبرهم أن اليوم هو عطلة والعدالة لا تفتح أبوابها، وعليهم تأجيل شكاويهم  لإشعار آخر،وهنا يبكي الجميع على حظهم التعيس ويعرفون أنهم يتقاتلون على لاشيءفي مستنقع جرد العدالة من مفاهيمها الحقيقية.

دنيا م 

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق