ثقافة و أدب

فيما يكون نبيل حاجي عضوا في لجنة التحكيم ثلاثة أفلام جزائرية قصيرة تتنافس على جوائز مهرجان وجدة السينمائي

فيلم سينما

ح.ايوب

تتنافس ثلاثة أفلام جزائرية على جوائز المهرجان الدولي الثالث للفيلم المغاربي القصير الذي سينظم من 16 إلى 19 أفريل الجاري، بوجدة شمال شرق المغرب، تحت شعار “السينما المغاربية: هويات متعددة ولغات متجددة”،  إلى جانب أفلام قادمة من تونس، المغرب، ليبيا وموريطانيا.

ويتعلق الأمر بأفلام “النافذة” المنتج سنة 2012،  لأنيس جعاد و”حافلة الرغبة” “2013” لرشيد بن علال و”ايمينينغ” “2013” للمخرج الشاب مبارك مناد التي ستدخل، في إطار الأفلام الـ24 ، المنافسة للحصول على مختلف جوائز المهرجان الذي سيرأس لجنة تحكيمه هذه السنة الناقد السينمائي المغربي مصطفى مسناوي.

وستتكون لجنة التحكيم من رئيس دار السينما لموريتانيا سالم كندو والناقد السينمائي الجزائري نبيل حاجي والمخرج السينمائي التونسي رضا باهي والممثلة الليبية خدوجة صبري.

وفي ختام المهرجان الذي ستتطرق الأفلام المبرمجة فيه إلى مواضيع متعلقة بالحياة اليومية في بلدان المنطقة ستقدم لجنة التحكيم سبعة جوائز و هي الجائزة الكبرى وجائزة لجنة التحكيم و جائزة أحسن إخراج و جائزة أفضل سيناريو وجائزة أفضل أداء رجالي و جائزة أفضل أداء نسوي والجائزة التشجيعية.

ومن جهة أخرى، أكد مدير المهرجان خليد سالي للصحافة أنّ المنظمين سيشيدون بوجوه مغاربية للفن السابع مثل الفنان المغربي يونس ميغري والفنانة الجزائرية بهية راشدي. وتجدر الإشارة أنّ المهرجان الثاني تم تنظيمه في الفترة الممتدة من 18 إلى 21 أفريل العام الماضي.

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق