رحاب الحكمة

في رحاب الدين

هلال رمضان

اعداد ديدي محمد السعيد

 

فريضة ذات أبعاد تربوية

الصوم وإن كان عبادة، أمر الشارع بامتثالها من خلال الامتناع (المؤقت) عن الأكل والشرب والمفطرات الأخرى… إلا أن هذه العبادة ذات مغزى تربوي عميق، لكونها تساهم بقسط وافر في تهذيب سلوك المسلم وتنمية الجانب القيمي في ذاته، وتبدأ الدلائل التربوية للوهلة الأولى بدعوة كريمة من الله تعالى لعباده بأن يدخلوا – جميعاً – في ضيافته، مهيّئاً لهم – بذلكالجوّ النفسي الملائم والتربة التربوية الصالحة لإنبات بذور الفضائل الخيرة في أنفسهم.

وليس ذلك إلا لخيرية الصوم باعتباره فريضة ذات أبعاد تربوية هامة، حتى انه تعالى يحث عليه في حالات جواز الإفطار بقوله: (وان تصوموا خير لكم إن كنتم تعلمون) وتتجلى الجوانب التربوية من كون الصيام يمتاز عن غيره من العبادات بكونه عبادة سرية فردية يقوم بها المسلم طواعية لله تعالى من خلال امتناعه الحر والمختار عن ضرورات حياته بطيب نفس وبدون قسر أو إجبار، الأمر الذي يقوي في نفس المسلم عنصر الاستسلام والانقياد للمولى تبارك وتعالى، و(كلما كان عنصر الانقياد والاستسلام في العبادة أكبر كان أثرها في تعميق الربط بين العابد وربه أقوى).

وعلى هذا الأساس يعمق الصوم مفهوم الإخلاص ويثبته في وعي المسلم وسلوكه فهو يمسك عن المفطرات -المادية والمعنوية- طواعية وبصورة سرية لا يعملها إلا الله تعالى، وفي هذه الحالة يختفي عنصر الرياء أو الشرك الخفي الذي يدبّ – كما قيل كدبيب النمل.

وما يعزز مفهوم الإخلاص أن الصوم يشترط فيه استدامة النية، فمجرد التردد فيها كاف لإبطال الصيام!.. لذلك من الممكن القول بانّ الصوم يمنحنا أحد معطياته التربوية الروحية متمثلة في إخلاص العبودية لله تعالى ودوام مراقبته في كلّ لحظة من لحظات حياتنا.

ومن الفوائد الروحية والخلقية للصوم غرس خلق المراقبة الذاتية في النفس، وتقوية الإرادة وامتلاك سلاح الصّبر وتنمية الإحساس والشعور بالآخرين


 

وفُتّحت أبواب الجنة

قال تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُون) البقرة: 183

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:(من صام رمضان إيماناً واحتساباً، غُفر له ما تقدم من ذنبه)رواه الشيخان.

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (إذا جاء رمضان فُتّحت أبواب الجنة، وغُلّقت أبواب النار، وصُفّدت الشياطين)رواه مسلم.

 عن عبدالله بن عباس رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لامرأة من الأنصار يُقال لها أم سنان: (عمرة في رمضان تقضي حجة أو حجة معي)رواه البخاري ومسلم.

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:(من قام رمضان إيماناً واحتساباً غُفر له ما تقدم من ذنبه)متفق عليه.

عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً، غُفر له ما تقدم من ذنبه)متفق عليه.

خلاصة أحكام الصيام

وصوم شهر رمضان فريضة يصام لرؤية الهلال ويفطر لرؤيته, كان ثلاثين يوما أو تسعة وعشرين يوما, فإن غم الهلال فيعد ثلاثين يوما من غرة الشهر الذي قبله ثم يصام, وكذلك في الفطر.
ويبيت الصيام في أوله, وليس عليه البيات في بقيته, ويتم الصيام إلى الليل.

 ومن السنة تعجيل الفطر وتأخير السحور, وإن شك في الفجر فلا يأكل، ولا يصام يوم الشك ليحتاط به من رمضان، ومن صامه كذلك لم يجزه وإن وافقه من رمضان, ولمن شاء صومه تطوعا أن يفعل.

ومن أصبح فلم يأكل ولم يشرب ثم تبين له أن ذلك اليوم من رمضان لم يجزه, وليمسك عن الأكل في بقيته ويقضيه.

أو إن قدم المسافر أو طهرت الحائض نهارا فلهما الأكل في بقية يومهما.

ومن افطر في تطوعه عامدا أو سافر فيه فافطر لسفره فعليه القضاء, وان افطر ساهيا فلا قضاء عليه بخلاف الفريضة.

ولا باس بالسواك للصائم في جميع نهاره, ولا تكره له الحجامة إلا خيفة التغرير, ومن درعه القيء في رمضان فلا قضاء عليه, وان استقاء فقاء فعليه القضاء .

وإذا خافت الحامل على ما في بطنها أفطرت ولم تطعم, وقد قيل تطعم. وللمرضع إن خافت على ولدها ولم تجد من تستأجره له أو لم يقبل غيرها أن تفطر وتطعم.

ويستحب للشيخ الكبير إذا افطر أن يطعم، والإطعام في هذا كله مد عن كل يوم يقضيه.

وكذلك يطعم من فرط في قضاء رمضان حتى دخل عليه رمضان آخر, ولا صيام على الصبيان حتى يحتلم الغلام وتحيض الجارية وبالبلوغ لزمتهم أعمال الأبدان فريضة قال الله سبحانه: (وإذا بلغ الأطفال منكم الحلم فليستأذنوا) النور:59.

ومن أصبح جنبا ولم يتطهر أو امرأة حائض طهرت قبل الفجر, فلم يغتسلا إلا بعد الفجر أجزأهما صوم ذلك اليوم.

ولا يجوز صوم يوم الفطر ولا يوم النحر, ولا يصوم اليومين اللذين بعد يوم النحر إلا المتمتع الذي لا يجد هديا, واليوم الرابع لا يصومه متطوع ويصومه من نذره أو من كان في صيام متتابع قبل ذلك.

ومن أفطر في نهار رمضان ناسيا فعليه القضاء فقط, وكذلك من افطر فيه لضرورة من مرض.
ومن سافر سفرا تقصر فيه الصلاة, فله أن يفطر وان لم تنله ضرورة وعليه القضاء, والصوم أحب إلينا.

ومن سافر أقل من أربعة برد فظن أن الفطر مباح فافطر فلا كفارة عليه وعليه القضاء.

وكل من افطر متأوّلا فلا كفارة عليه, وإنما الكفارة على من افطر متعمدا بأكل أو شرب أو جماع مع القضاء, والكفارة في ذلك إطعام ستين مسكينا لكل مسكين مد بمد النبي صلى الله عليه وسلم, فذلك أحب إلينا, وله أن يكفر بعتق رقبة أو صيام شهرين متتابعين.

وليس على من أفطر في قضاء رمضان متعمدا كفارة, ومن أغمي عليه ليلا فأفاق بعد طلوع الفجر فعليه قضاء الصوم, ولا يقضي من الصلوات إلا ما أفاق في وقتها.

وينبغي للصائم أن يحفظ لسانه وجوارحه ويعظم من شهر رمضان ما عظم الله سبحانه وتعالى, ولا يقرب الصائم النساء بوطء ولا مباشرة ولا قبلة للذة في نهار رمضان, ولا يحرم ذلك عليه في ليله.

ولا بأس أن يصبح جنبا من الوطء, ومن إلتذ في نهار رمضان بمباشرة أو قبلة فأمذى لذلك فعليه القضاء, وإن تعمد ذلك حتى أمنى فعليه الكفارة.

ومن قام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه, وان قمت فيه بما تيسر فذلك مرجو فضله, وتكفير الذنوب به والقيام فيه في مساجد الجماعات بإمام, ومن شاء قام في بيته وهو أحسن لمن قويت نيته وحده, وكان السلف الصالح يقومون فيه في المساجد بعشرين ركعة, ثم يوثرون بثلاث, ويفصلون بين الشفع والوتر بسلام, ثم صلوا بعد ذلك ستا وثلاثين ركعة غير الشفع والوتر وكل ذلك واسع, ويسلم من كل ركعتين.

وقالت عائشة رضي الله عنها: (ما زاد رسول الله صلى الله عليه وسلم في رمضان ولا في غيره على اثنتي عشرة ركعة بعدها الوتر)

رسالة ابن ابي زيد القيرواني.

هل نحتاج إلى الدين؟

الحلقة الاولى

الاستاذ محمد دخان-الجزائر

 

يعتبرالأستاذ أحمد أمين في كتابه “فيض الخاطر” الإنسان حيوانا ضاحكا، إذ يقول: (والطبيعة ليست مُسْرِفةً في المِنَح، فلمّا لم تجد للحيوانات كلّها همومًا لم تُضْحِكْها، ولمّا وجدت الإنسان وحده هو المهموم المغموم، جعلته وحده هو الحيوان الضاحك.) اهـــ1

بل أكثر من ذلك يعده (أظرف من تعريفهم الآخر: “الإنسان حيوان ناطق”) اهــ2، حيث اعتبر تميز الإنسان بهذه الخاصية وصفا حصريا له يخرجه عن جملة الكائنات بأمر فارق بينها، وإذا كان الأمر كذلك فلا نتيه بعيدا إذا رددنا مع من يقول بأنه: (يسوغ لنا كذلك أن نعرفه بأنه “حيوان متدين بفطرته “) اهـــ 3.

ولكن تبقى هذه دعوى تحتاج إلى برهان ودليل، إذ رصف الكلام نفيا أو إثباتا (لا يعجز عنه أحد، والإنسان لو أنه يناظر المشركين وأهل الكتاب؛ لكان عليه أن يذكر من الحجة ما يبين به الحق الذي معه والباطل الذي معهم)4.

فالحجج هي الكفة التي تشير إلى الحق، وتثبت الدعوى، ونحن عندما نعالج عالم “جدل الأفكار”5، نجد أمرين محوريين يدوران مع الإنسان حيثما دار:

1-    ارتباط التدين بالعقل:

فالمرء منا يحمل في جنبيه سرا يدعى الفطرة أو سمها الروح أو القلب أو العقل كما قال الإمام المناوي في “فيض القدير”: (فطرة الله التي فطر الناس عليها أي الخلقة التي خلق الناس عليها من الاستعداد لقبول الدين والنهي لتتجلى بالحق وقبول الاستعداد والتأبي عن الباطل والتمييز بين الخطأ والصواب (حتى يعرب عنه لسانه) فحينئذ إن ترك بحاله وخلى وطبعه ولم يتعرض له من الخارج من يصده عن النظر الصحيح من فساد التربية وتقليد الأبوين والألف بالمحسوسات والانهماك في الشهوات ونحو ذلك لينظر فيما نصب من الدلالة الجلية على التوحيد وصدق الرسول صلى الله عليه و سلم وغير ذلك نظرا صحيحا يوصله إلى الحق وإلى الرشد عرف الصواب ولزم ما طبع عليه في الأصل ولم يختر إلا الملة الحنيفية وإن لم ينكر بحاله بأن كان أبواه نحو يهوديين أو نصرانيين) اهــ6.

وهذا السر يجعل الإنسان يسأل الأسئلة العميقة، عن الوجود والنهاية والغرض والغاية، ويجعله يرتمي نحو الروحانيات بشكل قد يصدم ذوي الألباب في أغلب الحالات، إذ نجد المتفنن في العلم التجريبي، والحاكم بأمر السيف، يستكين لمراد روحه بشكل رهيب بين “إله” سواء كان وثنا أو صنما أو فكرة ، ولولا أننا تكيفنا بالعادة واستأنسنا بتنوع الثقافات والانفتاح على العالم والأديان، لقلنا بأن هنالك مشهدا شيزوفرينيا7، يمثل على مسرح الحياة أمامنا فلذلك (ففطرة التدين ستلاحق الإنسان ما دام ذا عقل يعقل به الجمال والقبح, وروية يجيلها في الكون والكائنات، وستزداد فيه هذه الفطرة على نسبة علو مداركه ونمو معارفه)8.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

1 فيض الخاطر (1/91)

2 المصدر نفسه.

3 “الدين، بحوث ممهدة لدراسة تاريخ الأديان” لــ: د- محمد عبد الله دراز ص98.

4 مجموع الفتاوى” (4/186) لابن تيمية.

5 اسم لسلسلة فكرية لرائد مدرسة المعتزلة المعاصرة، الأستاذ أمين نايف ذياب.

6 فيض القدير (5/33.34).

7 فصام، كما في “معجم مصطلحات الطب النفسي” لـ: د. لطفي الشربيني، ص164.

8 “دائرة معارف القرن العشرين” لـ: محمد فريد وجدي، (4/111) ط دار الفكر.

فقه العبادات

الاستاذ محمد بحري

10469935_323633971128797_317583348_n (1)كل منا يحفظ سورة الفاتحة تلك السورة التي هي أول المستقبلين لك من السور وأنت صغير تريد حفظ شيء من القران وهي أول المرحبين بك وأنت تقرا ختمتك وهي أول ما تسمعه من أمامك في صلاتك.

تلك السورة التي لبها دعاء، وهو ان يرزقك الله الهداية التي أنت أحوج إليها من الطعام والشراب والهواء لان هاته الأمور يفوت بفواتها الجسد وتخرج من الدنيا، أما الهداية فيفوت بفواتها الدنيا فأنت مغضوب عليك أو ضال، وفي الآخرة من الخاسرين.

إذا يقابل المهتدي صنفان:

مغضوب عليه: يعلم ولا يعمل بعلمه ورأس هذه الطائفة اليهود والعلماء غير العاملين.

الضالين: الذي يعمل دون علم وعلى راس هذه الطائفة النصاري وكثير من العباد.

ايها القاري نحن على مشارف رمضان وان كنت من العالمين بأحكام الصيام فبادر بالعمل كي لا تكون في طائفة المغضوب عليهم، وان كنت غير عارف بأحكام الصيام فتابع هذه السلسلة كي تخرج من طائفة الضالين.

هذه السلسلة من المقالات نتناول فيها أهم القضايا التي تشغل بال المسلم في رمضان وأحكام الصيام، قمت بعرض هذه القضايا بشيء من اليسر والتبسيط نسال الله أن يجعلها مباركة وان يرزق قارئها الفهم والعمل وكاتبها وناشرها الأجر وقل معي في بدا هذه السلسلة:

الحمد لله رب العالمين الرحمن الرحيم ملك يوم الدين إياك نعبد وإياك نستعين إهدنا الصراط المستقيم صراط الذين أنعمت عليهم غير مغضوب عليهم ولا الضالين. آمين

 

 

دعـــــــاء
اللَّهُمَّ اجْعَلْنَي إِلَى جَمَالِ آيَاتِكَ نَاظِرِا، ولِرَوَائِعِ قُدْرَتِكَ مُبْصِرا، وَإِلَى جَنَابِكَ الرَّحِيمِ مُتَّجِهِا، وَاجْعَلْنَي عَلَى نَهْجِ نَّبِيِّك سَالِكِا، وَبِسُنَّتِهِ وَهِدَايَتِهِ عَامِلِا، وَبِآثَارِهِ مُقْتَفِيا، وَمَتِّعْنَي اللَّهُمَّ بِصُحْبَتِهِ فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ.

اللَّهُمَّ اجْعَلْنِي أَخْشَاكَ حَتَّى كَأَنِّي أَرَاكَ، وَأَسْعِدْنِي بِتَقْوَاكَ، وَلاَ تَجْعَلْنِي بِمَعْصِيَتِكَ مَطْرُوداً، وَرَضِّنِي بِقَضَائِكَ، وَبَارِكْ لِي فِي قَدَرِكَ، وَانْصُرْنِي عَلَى مَنْ ظَلَمَنِي.

اللَّهُمَّ بَلِّغْنا رَمَضَانَ.. اللَّهُمَّ بَلِّغْنا رَمَضَانَ.. اللَّهُمَّ بَلِّغْنا رَمَضَانَ..

اللَّهُمَّ اجْعَلْ عَمَلَنَا كُلَّهُ خَالِصَاً لِوَجْهِكَ الكَرِيمِ..

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق