رمضانيات

ضيوف رمضان: الإعلامي باديس بوحزام

شسيب

 

هو إعلامي بارز بولاية قسنطينة ظهر مع قناة لانداكس تي في الخاصة و زاد بريقه بعد التغطية الإعلامية المحترفة عند تفجير قضية إختطاف الطفل ليث كاوة محفوظ.

يستقبلنا في شارع بلوزداد ببشاشة و يرد على أسئلتنا بإبتسامة عريضة على محياه كما اعتاد عليه مشاهدو برامجه فكان لنا معه الحوار التالي:

التحرير: باديس بوحزام أنت ممن زادوا في حجم قضية اختطاف ليث و لكم برامج عديدة اجتماعيه و سياسية بخط إعلامي واحد كيف توفقون بين هاته البرامج التي تختلف في محتواها و مضمونها؟

… اولا أشكر جريدة التحرير على أن استضافتني في شهر رمضان عبر صفحاتها و يعد هذا شرف عظيم لي ، و لأرد مباشرة على سؤالك فأنا كما قلت ،مهدي، لي برامج تختلف في مضمونها و إختصاصها و لكن العمل النابع من القلب يصل إلى القلب فقط أن تعمل بحب و إخلاص فستكلل بالنجاح لا محالة؟

من هو باديس بوحزام في كلمات؟

… في البداية كنت فنان مسرحي ثم مغني في طابع المالوف و لكن دراستي في معهد الحقوق و نيلي الشهادة و دخولي للخدمة الوطنية تم دخولي عالم المحاماة الذي يقتضي ترك المجال الفني، هو ليس عيبا ، و لكن من الضرورة أن يكون هناك توازن فاخترت المحاماة .

و بعدها مارست مساعد رئيسي لمحضر قضائي و هذا لمدة 08 سنوات كاملة لألتحق بمديرية التربية بقسنطينة بمكتب الدراسة الثانوية و اخيرا إلتحاقيبلانداكس تي في شهر فيفري من عام 2013.

التحرير: الدخول للإعلام هل صدفة أم حلم جعلك تبحث عن تحقيقه؟

…لن أخفيك هو حلم راودني منذ سنوات و لله الحمد تحقق الحلم مع قناة لانداكس.

التحرير: حدثني عن باديس بوحزام الشخص كيف يرى الإعلامي باديس؟

… أنا أحمل شقين متناقضين فبين الجد و الدعابة إخترت أن يكون عملي جديا مائة بالمائة و لكن في الاونة الأخيرة _يضحك و يواصل _ بدأت في التحضير لبرنامج رمضاني يحمل في محتواه الثقافة و الترفيه حتى نكسر الروتين.

التحرير: يومياتك خلال الشهر الفضيل؟

… يدخل في موجة من الضحك و يواصل انا أعمل و فقط فهموم الناس لا تنتظر و الحدث لا ينتظر .فقبل الإعلام كنت لا أحبذ العمل خلال الشهر الفضيل و لكن بعد الصحافة يجب علي العمل خاصة أن العمل عبادة .

التحرير: ما هي الأكلة التي يعشقها باديس بوحزام.

… فقط الشوربة فريك و أتحدى ان يكون هناك رجل يحب غيرها.

التحرير: هناك الكثير من الافاتالإجتماعية تفشت و بشكل رهيب في المجتمع خاصة في أوساط الشباب و بما أنك عالجت الكثير جدا من هاته القضايا هل من كلمة للشباب الجزائري خلال الشهر الفضيل.

… في الحقيقة أحتار في كلمتي للشباب فهي مسؤولية صعبة و لكن أختزل كل الكلام بقول الرسول الأكرم صلى الله عليه وسلم عندما قال: ” ياتي زمان على أمتي يكون فيه الماسك بدينه كماسك على جمرة” يجب على كل الشباب أن يعطوا للشهر الفضيل حرمته و أذكر أن هناك باب خاص للصائم على الأقل نصوم ليس فقط على الاكل و الشرب فلنصم على كل المحرمات و الشهوات.

التحرير: كيف ترى عام 2014 بالنسبة للعام المنقضي و هل أنت الرقم واحد في قناة لانداكس؟

…أنا شريك فقط بعملي و جهدي فأنا قدمت للقناة الجهد و التعب و السهر و هي قدمت لي الفرصة بالولوج للعمل الإعلامي و إعتنت بظهوري .

التحرير: مشاريعك المستقبلية؟

….. مشاريعي هي برامج بين السياسية و الإجتماعية و الثقافية و هم سبعة برامج سيدخلون الشبكة البرامجية لما بعد عيد الفطر المبارك لأترك الحديث عنهم إلى حينهم فأنت تعلم أن الإعلام مسه أيضا السرقات الفكرية.

التحرير: كلمة أخيرة لجمهورك و قراء جريد التحرير

لي عظيم الشرف أن إلتقيت بك زميلي و صديقي و لي كل الشرف أن اكون عبر صفحات جريدة التحرير التي أتمنى لها الرقي و الإزدهار.

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق