رمضانيات

إشراقات نورانية

هلال رمضان

هذه نسمات الجنة تقبل على هذه الأرواح المشتاقة للقاء الأنوار الربانية على سراج الانبياء وكلمات الاولياء وطريق الصالحين، هكذا هو شهر رمضان ثلاثون يوم وليلة  للمسلم، للتحليق بين محطات السلام الداخلى  الذى هو مفتاح الرؤية المستنيرة بين قلوب البشر، تلك الرؤية التى تعيشها الاجساد والعقول والقلوب عند الانسان المسلم لتتحد في وجهة واحدة و طريق مستقيم لا تحيد عنه إلا نفسا، ضعيفة سكنتها المعصية أو ابعدتها الغفلة عن مسرات هذا الموعـــــــــد السماوى، ذلك الطريق هو  أبواب السماوات السبعة  و سلم الصعود إلى جـــــــنان الفردوس،  شهر رمضان شهر  تغترف منه  تلك النفوس الواعية التى تبصر من وراء الليل والنهار و تتحرك بنظرة الحق التى تشعر فيها في لحظات الصبر ولحــــــظات اختبار  الايمان بالثبات عليه بذلك الأمان الذى يتغلل في تلك النفوس الشافية بلحظة صدقها مع مواعيد القرب والتقرب الى الله، و مرضاته، تلك الحالة التى تستقر فيها اخيار البشر و التى تنشدها كل الانفس  البشرية.

 إن لهذا الشهر لغة خاصة ممزوجة بمعانى كثيرة يتحرك من خلالها المسلم تملئه بسعادة  عارمة تشعره بجمال حاله الذى يميزه عن كل البشر ، نظرا لأنه إختص بهذه العناية الربانية التى كتبت على جميع الأمم من قبل ، إلا ان المسلم زانته تلك العناية الربانية  عن غيره من اصحاب الديانات و الملل لأنه شاهد على هذه التكريم الرباني، حامدا شاكرا لهذا الفضل العظيم رغم هذا اللغط والهبل الذى  اصبح اليوم يشبه الصعقة الكهربائية التى تضرب البيوت المسلمة  بمجرد هبوب  روائح  اطلالة هلال رمضان ،  لتتلون بأشكال مختلفة من انواع الفتن ، لتبدأها عصبة أرباب الاموال بالهجوم السافر على ذلك المواطن البسيط   برفعهم  للأسعار لبعض المنتوجات التى يتزايد عليها الطلب في هذا الشهر الفضيل ، و تتصدر لعبة الاعلام المشهد بتهاطل  وابل المسلسلات  على شاشات القنوات الفضائية وتكثيف برامج الهابطة تزيد من توسيع الفجوة بين العبد وربه ،  ذلك لإبعاد الفرد المسلم عن هذه الراحة التى يجدها بين  ايام هذا الشهر المبارك ، و نظرا لهذا التشويه الذى اصاب هذه الامة وذلك بإلصاق الطابع المادى و الترفيهىفى هذه الايام المباركة ، سنحاول  معكم ايها القراء الاعزاء ان  نخرج انفسنا من هذه الصورة المشوشة بالبحث عن مصادر تفقهنا لغة الطريق الصحيح وذلك بتصفحنا معا في كل يوم من ايام هذا الشهر المبارك صفحة من صفحات الاستنارة التى عشاها اهل الحق من بركات هذه الايام  وسنتعلم معا لغة الدعاء ولغة الافطار ولغة تهجد في سبحات ظلمات الليل  لنتعلم ونعلم معا هذه  الروحانيات التى هي مفاتيح نهضة هذه الامة ، وذلك بتصفح سيرة رسولنا الكريم، واهم اعماله التى كان يقوم بها في هذا الشهر الفضيل لنذكر ونتذكر  الغاية والهدف الذى يجب ان نرسمه امامنا في هذا الايام المباركة لنفوز معا برضى الرحمان ونقترب من مقعد خير الانام سيدنا وحبيبنا محمد صلوات الله عليه والسلام

  ترقبوا في العدد القادم   تبشيره الرسول صلى الله وعليه وسلم بشهر رمضان

: حنيش نورة

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق