أخبار الوادي

بسبب أزمة المجلس البلدي بالوادي عضوة تغادر حركة الوفاق وتنضم للأرندي

الوادي
الوادي

مازال نزيف أعضاء المجلس البلدي لبلدية الوادي من حركة الوفاق مستمرا لصالح حزبي الآفلان والارندي جراء أزمة المجلس المنسدّ منذ الغياب المستمر للمير العيد معوش الموجود في فرنسا بسبب ما صار يعرف بـ”الغياب المرضي”

وعلمت “التحرير” من مصادر حزبية معنية، ان عضو المجلس سامية عدائكة، أستاذة علم النفس بجامعة الوادي، التي كانت مناضلة في حركة الوفاق، قد التحقت أمس بحزب التجمع الوطني الديمقراطي حيث انعقد اجتماع بمقر الحزب في الوادي حضرته عدايكة سامية وخصص لدراسة قضية انضمامها للارندي، فتم قبولها مناضلة الى جانبهم متخلية عن حركة الوفاق التي تعرف نزيفا حادا منذ بدء أزمة المجلس البلدي حيث سبق وأن التحق في منتصف شهر جوان الجاري 5 أعضاء آخرين من حركة الوفاق بحزب جبهة التحرير الوطني لنفس السبب وهم زغدي وليد، نائب بالمجلس الشعبي البلدي . بالرحال يوسف،  نائب بالمجلس الشعبي البلدي، غميمة عثمان ، مندوب الفرع البلدي بحي الشهداء، شايع دليلة، مندوب فرع البلدي حي المنظر الجميل ومسغوني نصيرة، عضو بالمجلس الشعبي البلدي.

وبحسب ذات المصادر، فان مغادرة مناضلين خاصة أعضاء المجلس البلدي لحركة الوفاق التي ينتمي إليها المير العيد معوش ونائبه عبد الحفيظ بن عتوس المتمسك بنيابته والرافض لاستخلافبوفروة عبد الحفيظ المنتخب من أغلبية أعضاء المجلس، يعني تضييق الخناق على المير ونائبه ليصبحوا اقلية ضعيفة لصالح اغلبية شبه ساحقة للأعضاء الاخرين الموالين لبوفروة بانتظار خروج الوالي من تردده في اتخاذ قرارات حاسمة لصالح مواطني الوادي الذين ينتظرون تحركه الرسمي الذي طال أمده.سليم ب.

 

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق