ثقافة و أدب

تتواصل فعالياته بسيدي بلعباس مهرجان الراي يكشف عن أسماء فنية جديدة ونجوم لأولّ مرّة

فيلم سينما

ح.ايوب

تستمر فعاليات الطبعة السابعة للمهرجان الوطني لأغنية الراي، بسيدي بلعباس، وسط أجواء جميلة، سيما وأنّها كشفت عن بروز أسماء فنية جديدة رافقت الكبار في السهرات، كما أظهرت الطبعة السابعة نجوم لأولّ مرّة يغنون على الركح في غياب الكبار كخالد ومامي والشاب بلال.

سهرات المهرجان، أحياها كل من الفنانة خيرة التي عادت إلى جمهورها بعد أن اعتزلت الفن منذ أكثر من سنتين لتلتقي بمحبيها في أولّ إطلالة لها إطلالة لها على ركح المهرجان.وكذا الشاب عباس الذي لم يكن في ريبرتواره الغنائي أي جديد، استطاع أن يمتع الجمهور في الليلة الأولى بأغانيه القديمة، إضافة إلى الشاب حسام والعجال وهواري المنار الذين كانوا نجوم السهرة الثالثة بأداء مميز، كما لم تغب الأغنية الرياضية عن برنامج المهرجان حيث تزامن برمجة كل من الشاب توفيق والشاب محفوظ مع تتويج الفريق الوطني وفوزه بمقابلة كأس العالم أمام نظيرته كوريا الجنوبية، حيث اغتنموا فرصة الفوز لإحياء الفرحة ومشاركته جمهور بلعباس بهذا الفوز العظيم حيث حضرت الأغنية الرياضية التي تغنت للفريق الوطني بقوة رفقة العالم الوطني.

في السياق ذاته حملت الطبعة السابعة مشاركة بعض الأسماء الجديدة في الطابع الرايوي، لأول كبروزها في كذا تظاهرة وطنية، حيث منحت لهم الفرصة بالمناسبة من أجل الغناء أمام جمهور هذه الولاية التي تعد مسقط رأس الأغنية الرايوية ومؤسسيها على غرار الفنان أحمد لزرقي صاحب أغنية “خالتي فاطمة” التي تغنى بها بعده بعد فناني اغنية الراي كالعجال، وأغنية “يا بنت الجار” وجيلالي راينة راي، كاديرالدزيري، الشيخ المداني، الشيخ عبد المولى، الشاب عقال والشاب دريسي، والموسيقار المعروف بالشيخ بلمو العباسي، الشاب برابح، الشيخة الريميتي صاحبة أغنية “انا وغزالي “، بن طاطة سعيد الذي حضر في هذه الطبعة، وآخرون يعدون من مؤسسي الأغنية الرايوية بولاية سيدي بلعباس.

وشهد المهرجان مشاركة أصوات نسوية قوية لأول مرة على غرار الفنانة سميرة الوهرانية، والشابة فاتي، الشابة صبرينة، وأصوات أخرى سبق لها أن شاركت في الطبعات السابقة كفرقة الشيخة وردة، الشابة دليلة، والزهوانية التي أصبحت بصمة المهرجان بحضوره في كل طبعة منذ سنة 2008.

وحضرت في القائمة أسماء قوية ومحبوبة لدى الجمهور من بين نجوم أغنية الراي كالشاب هشام، الشاب رضا، هواري الدوفان، حكيم صالحي، بلال الصغير الذي صنع ضجة بألبومه الأخير “أرواحي نتحاسبوا صافي اللي بيني وبينك” ، حسني الصغير وأخرون أمتعوا الجمهور على مدار سنة أيام من المهرجان.هذا وسجلت السهرة الخامسة حضور الشيخة وردة التي أعادت عشاق أغنيها إلى الزمن الجميل، وكذا تواجد نسخة من صوت الشاب خالد مع ابن أخيه مجيد الحاج براهيم الذي ابهر الجمهور بصوته المميز والقوي وأدائه الذي كان نسخة عن الكينغ.

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق