وطني

انطلاق أشغال تدعيم السكنات المتضررة بقسنطينة

مهدّدة بظاهرة الانزلاق الأرضي
انطلاق أشغال تدعيم السكنات المتضررة بقسنطينة

تعتزم السلطات الوصية لولاية قسنطينة القضاء على ظاهرة الانزلاق الأرضي ببلدية مسعود بوجريو، وذلك من خلال الاستعانة بخبرة تقنية من أجل تحديد أسباب الانزلاقات الأرضية التي أضحت تهدد حياة العائلات القاطنة بالسكنات المتضررة، مما جعل السلطات المعنية تتخذ إجراءات استعجالية بالتنسيق مع كافة الأطراف لتثبيت الانزلاقات الأرضية بطريقة مدروسة.
 
انطلقت عملية تدعيم السكنات المتضررة من ظاهرة الانزلاق الأرضي ببلدية مسعود بوجريو بولاية قسنطينة وتم تعيين مكتب الدراسات المكلف بالمشروع حسب ما علم من الديوان المحلي للترقية والتسيير العقاري، وهي العملية التي تستهدف 160 سكنا مهددا بظاهرة الانزلاق الأرضي، وأوضح ذات المصدر أن ثلاث عمارات تظهر عليها علامات تدهور متقدمة تتطلب تدخلات استعجالية، مضيفا أن من بين 160 سكنا معنيا بهذه العملية توجد 140 وحدة مأهولة مثلما ذكره ذات المصدر مشيرا إلى أن السلطات المحلية قد اقترحت على سكانها إعادة إسكانهم مؤقتا إلى غاية استكمال أشغال تدعيم وتقوية مساكنهم.
وحسب ذات المصدر فقد تمت الاستعانة بخبرة تقنية منذ عدة أشهر من طرف ديوان الترقية والتسيير العقاري من أجل تحديد أسباب هذه الانزلاقات الأرضية بهذا الموقع، مؤكدا أن غلافا ماليا بقيمة 500 مليون دينار قد خصص في هذا الإطار من طرف السلطات العمومية، على أن تجرى عملية تدعيم هذه السكنات بالتنسيق مع المخبر الوطني للسكن والبناء التابع لوزارة السكن والعمران والمدينة مع التأكيد بأن السلطات العمومية تعول على تعاون وتفهم العائلات المعنية لإنجاح هذه العملية التي تمثل أولوية كبيرة على اعتبار علاقتها المباشرة بأمنهم وسلامتهم.
وتحصي ولاية قسنطينة بالإضافة إلى موقع الانزلاق الأرضي بمسعود جريو أربعة مواقع أخرى مهددة بهذه الظاهرة وذلك بأحياء بوصوف وبن بولعيد وكذا ببلديتي زيغود يوسف وديدوش مراد، وذكر المصدر ذاته أن تقنيات تثبيت الانزلاقات الأرضية ستطبق عن طريق ثلاثة إجراءات وهي أعمال الحفر وترتيبات الصرف وإدخال عناصر المقاومة التي تسمح بتعديل طوبوغرافيا الانزلاق حسب الشروحات المقدمة من طرف المختصين.
محمد علي

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق