وطني

احتجاج أعوان الحماية المدنية أمر غير مسموح به تحت أي ظرف

وزارة الداخلية توضح:
احتجاج أعوان الحماية المدنية أمر غير مسموح به تحت أي ظرف
أكدت وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية في بيان لها أن الحركة الاحتجاجية التي قام بها أعوان الحماية المدنية تعد “أمرا غير مسموح به تحت أي ظرف وبصفتهم سلك نظامي خاص” داعية إياهم إلى ضرورة “العدول عنها بصفة نهائية” مع احتفاظها بحقها في اتخاذ كل الإجراءات القانونية ذات الصلة.
وجاء في بيان الوزارة أنه “سجل صبيحة أول أمس قيام عدد من أعوان الحماية المدنية بتنظيم حركة احتجاجية مخالفة للقانون رقم 90 / 02 المتعلق بالوقاية من النزاعات الجماعية في العمل وتسويتها وممارسة حق الإضراب سيما المادة 43 منه” كما “تتعارض مع أحكام المادة 28 من القانون الأساسي الخاص بالموظفين المنتمين للأسلاك الخاصة بالحماية المدنية”.
وأوضح المصدر ذاته أن هذه “الحركة الاحتجاجية غير المؤسسة والمفتعلة والمدفوعة من أطراف عدة لها حقد على الجزائر وبأجندات مغرضة تزامنت مع مباشرة السلطات الوصية دراسة الانشغالات المهنية والاجتماعية لمنتسبي هذا السلك، والسهر على التكفل الأمثل بالمطالب المرفوعة في إطار ما يسمح به القانون”، وهو ما أكده تضيف الوزارة، “البيان الصادر عن النقابة الوطنية لأعوان الحماية المدنية يوم الخميس 29 أفريل 2021”.
وذكرت وزارة الداخلية المعنيين بهذه الحركة الاحتجاجية المدبرة وبصفتهم سلك نظامي خاص أن مثل هذه التصرفات التي تمس بالنظام والسكينة العموميين تعد أمرا غير مسموح به تحت أي ظرف، داعية إياهم للعدول عنها بصفة نهائية، كما أشارت الوزارة أنها “تحتفظ بحقها في اتخاذ كل الإجراءات القانونية ذات الصلة”.
للإشارة فقد جددت المديرية العامة للحماية المدنية في بيان لها التأكيد على أن كل مطالب أعوانها التي تدخل في القانون الأساسي والمعبر عنها خلال الوقفات الاحتجاجية، سيتم تحقيقها بمجرد فتح المجال لدراسة القوانين الأساسية.
ودعت المديرية العامة كافة الأعوان إلى “التحلي بالانضباط وروح المسؤولية العالية المعروفة لدى أبناء القطاع، وعدم الانسياق وراء المناشير التحريضية التي تهدف إلى زرع البلبلة والفوضى وتهدد استقرار الوطن”، مطمئنة إياهم بأن كل المطالب التي عبروا عنها “قد تم رفعها إلى الجهات الوصية وهناك لجنة تعكف على دراستها”.
لؤي/ي

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق