وطني

القيام بـ19 عملية تصدير منذ مطلع أفريل الجاري بميلة

نحو عدة أسواق

القيام بـ19 عملية تصدير منذ مطلع أفريل الجاري بميلة

بلغ مجموع عمليات التصدير التي قام بها مصدرون من ولاية ميلة منذ مطلع شهر أفريل الجاري نحو عدة أسواق موزعة عبر دول خارجية 19 عملية تم خلالها تصدير كميات متفاوتة من مختلف المنتجات الفلاحية والمصنعة، حسب ما علم من مصالح المديرية المحلية للتجارة.

وأوضح المكلف بتسيير مكتب التجارة الخارجية وترقية أسواق المنفعة العامة بذات المديرية مولود سعيود في تصريح بأن قيمة عمليات التصدير التي تم القيام بها منذ بداية شهر أفريل الجاري إلى غاية هذا الأسبوع بلغت 113 ألفا و100 أورو، وذلك بعدما قام مصدرون من ولاية ميلة بتصدير منتجات تنوعت بين مواد غذائية مختلفة ومنتجات فلاحية كالثوم والتمور والقمح وزيت الزيتون، إلى جانب ألياف البوليستر والإسمنت.

وقد توجهت هذه المنتجات يقول سعيود انطلاقا من ولاية ميلة نحو أسواق خارجية، منها أسواق جديدة تصلها المنتجات المصدرة من ولاية ميلة لأول مرة موزعة عبر دول كل من إيطاليا وفرنسا ورومانيا ومالي والإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية ولوكسمبورغ.

وأفاد المصدر أن قيمة صادرات شهر أفريل تضاف إلى قيمة صادرات الولاية خلال الثلاثي الأول من العام الجاري المقدرة بـ302 ألف و793 أورو والمتأتية من القيام بثماني  عمليات لتصدير الحلزون والثوم والبصل البري والتمور وألياف البوليستر والبطاطس نحو عدة دول خارجية أجنبية وعربية.

وتعكس هذه العمليات استنادا لنفس المسؤول “انتعاشا” في نشاط التصدير خارج المحروقات بولاية ميلة مقارنة بحصيلة العام المنصرم 2020 الذي تميز بتراجع هذا النشاط نتيجة انعكاسات الأزمة الصحية المتعلقة بفيروس كورونا، حيث بلغت قيمة صادرات السنة بأكملها 645 ألفا و34 أورو.

واستنادا لسعيود فإن انتعاش حجم الصادرات هذا العام يرجع لأسباب عدة، منها فتح أسواق جديدة بعدة دول منها الإمارات العربية المتحدة (دبي) وإنجلترا وكذا زيادة أنواع المنتجات المصدرة وارتفاع كمياتها.

محمد علي

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق