علوم و تكنولوجيا

دراسة تكشف ذوبان سريع لكل الأنهار الجليدية في القطب الشمالي

كشفت دراسة حديثة شملت كافة الأنهار الجليدية على الأرض، لعلماء من جامعة تولوز الفرنسية، عن تسارع ذوبان الأنهار الجليدية في القطب الشمالي بشكل مطرد خلال العقدين الماضيين، ما سبب ارتفاعا ملحوظا في مستوى سطح البحر، وهذا قد يتسبب مستقبلا  في كوارث وفيضانات.

شملت الدراسة مسحاذ (217175) نهرا  جليديا تمثل جميع الأنهار الجليدية على الأرض تقريبا ، وتبين أنها فقدت بين العامي 2000 و 2019، ما متوسطه 267 مليار طن متري من الكتلة سنويا، أي ما يعادل 16 مليار طن متري.

ولفت الباحثون إلى أن هذا الفقد يمثل حوالي 21% من الارتفاع الملحوظ في مستوى سطح البحر في ذلك الإطار الزمني، وأشاروا إلى أن المعدل الإجمالي لفقدان كتلة الأنهار الجليدية يتسارع في كل عقد، إذ زاد منذ العام 2000 بنحو 48 مليار طن متري سنويا ، وهو ما يمثل تسارعا  ملحوظا  في ارتفاع مستوى سطح البحر.

واعتمد الباحثون في دراستهم بشأن فقدان الكتلة الجليدية عبر الزمن على بيانات أقمار صناعية عدة، وأرشيف صور عمره 20 عاماذ من مقياس إشعاع حراري تابع لوكالة ناسا الأمريكية، يمتاز بدقته العالية.

وأظهرت أقمار صناعية أخرى تحولات طفيفة في مجال جاذبية الأرض، لكنها لم توضح مقدار الانكماش الجليدي الذي ساهم في هذه التحولات، على عكس التغيرات الكتلية في الصفائح الجليدية أو الأرض الصلبة.

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق