دولي

تظاهرات في غزة تنديداً بتأجيل الانتخابات

تظاهر مئات الفلسطينيين في غزة اليوم الجمعة للتنديد بإعلان الرئيس محمود عباس تأجيل الانتخابات العامة حتى إشعار أخر.

وجرت التظاهرات بدعوة من حركة حماس في مناطق متفرقة من قطاع غزة بعد أداء صلاة الجمعة ورفع المشاركون فيها رايات الحركة الخضراء والأعلام الفلسطينية. 

واتهم القيادي في حماس مشير المصري خلال تظاهرة في شمال قطاع غزة، الرئيس عباس بالانقلاب على الانتخابات الفلسطينية قبل إجرائها، متهماً إياه باتخاذ القدس ذريعة للتهرب من الانتخابات. 

واعتبر المصري أنه “لا يجوز رهن مصير شعب بأكمله بمصير حزب واحد، وقرار تأجيل الانتخابات هو إجرامي لأن أصحابه اتخذوه هروباً من مصير الهزيمة”. 

يأتي ذلك فيما أعلنت لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية عن إيقاف العملية الانتخابية ابتداء من صباح اليوم الجمعة تنفيذاً لقرار القيادة الفلسطينية بتأجيل الانتخابات العامة. 

وأشارت اللجنة في بيان صحفي إلى أنه كان من المقرر اليوم نشر الكشف النهائي للقوائم والمرشحين، بالتزامن مع أول أيام الدعاية الانتخابية للقوائم المترشحة للانتخابات التشريعية. 

وأعربت لجنة الانتخابات المركزية عن الأمل في أن تتمكن من استكمال تنفيذ الانتخابات الفلسطينية في أقرب فرصة ممكنة. 
وكان عباس أعلن مساء أمس تأجيل الانتخابات الفلسطينية العامة التي كانت مقرراً ابتداء بالانتخابات التشريعية في 22 من الشهر المقبل حتى إشعار أخر لحين ضمان إجرائها في القدس. 

وأعلن عباس في بيان ختامي لاجتماع أعضاء اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة فتح في مدينة رام الله “أكدنا أن إجراء الانتخابات يجب أن يشمل كل الأراضي الفلسطينية بما فيها القدس ترشيحاً وتصويتاً ودعاية انتخابية”. 

وأضاف “بذلنا جهوداً كبيرة مع المجتمع الدولي من أجل إلزام دولة الاحتلال الإسرائيلي بعقد الانتخابات في القدس ولكن هذه المساعي قوبلت بالرفض حتى الآن، وأمام هذا الوضع الصعب قررنا تأجيل موعد الانتخابات التشريعية”.

وقاطعت حركة حماس اجتماع رام الله وأعلنت رفضها المسبق أي قرار بتأجيل الانتخابات وأنها لم توفر له أي غطاء. 

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق