دولي

استقالة جماعية لقادة الجيش البرازيلي

أعلنت الحكومة البرازيلية الثلاثاء، استبدال قادة القوات الجوية والبحرية والمشاة في الجيش البرازيلي، غداة إجراء الرئيس جايير بولسونارو تعديل وزاري شمل ستة وزراء بينهم وزير الدفاع.

وقالت وزارة الدفاع في بيان مقتضب: “تم إبلاغ القرار خلال اجتماع الثلاثاء مع وزير الدفاع الجديد والتر سوزا براغا نيتو والوزير المنتهية ولايته فرناندو أزفيدو”، من دون إعطاء تفاصيل عن أسباب الاستقالات.

وأفادت وسائل إعلام برازيلية أن القادة الثلاثة استقالوا احتجاجاً على قرار بولسونارو المفاجىء الاثنين باستبدال أزفيدو.

وقالت صحيفة فولبا دي ساو باولو “للمرة الأولى في التاريخ، قدم قادة الأفرع الثلاثة للقوات المسلحة باستقالة جماعية بسبب خلاف مع الرئيس”.

وأجرى بولسونارو الاثنين تعديلاً وزارياً طال وزراء الخارجية والعدل والدفاع إضافة الى كبير موظفي الرئاسة والمدعي العام.

والأسبوع الماضي كان بولسونارو استبدل أيضا وزير الصحة ادواردو بازويلو، وهو جنرال في الجيش يفتقر إلى أي خبرة طبية، بطبيب القلب مارسيلو كيروغا الذي بات رابع وزير صحة منذ تولي بولسونارو الرئاسة.

وتتزايد الضغوط على بولسونارو بسبب الارتفاع الهائل في الوفيات بكورونا في البرازيل، حيث تضاعف معدل الوفيات اليومي أربع مرات منذ بداية العام ليصل الى أكثر من 2,600، ما دفع بالمستشفيات الى حافة الانهيار.

ويعاني الرئيس الذي تنتهي ولايته في اكتوبر (تشرين الأول) 2022 ايضاً من تراجع شعبيته وتنامي استياء حلفائه منه سواء في الكونغرس أو في أوساط رجال الأعمال بسبب طريقة مواجهته للجائحة التي أودت حتى الآن بحياة 314 ألف شخص في البرازيل، ثاني أكثر البلدان تضرراً بعد الولايات المتحدة.

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق