وطني

تخصيص مديرية للفلاحين مكلفة بالبذور القابلة للاستيراد

60 بالمئة من بذور البطاطس أصبحت تنتج محليا

تخصيص مديرية للفلاحين مكلفة بالبذور القابلة للاستيراد

نصبت وزارة الفلاحة والتنمية الريفية، مديرية على مستوى دائرتها الوزارية مكلفة بالبذور القابلة للاستيراد، حيث يتعين على الفلاحين المهتمين بهذا الشأن التقرب منها من أجل التعرف أكثر على العملية.

وكشف وزير الفلاحة والتنمية الريفية، عبد الحميد حمداني بعين الدفلى، أن ما يقارب 60 بالمئة من بذور البطاطس التي تغرس على المستوى الوطني، منتجة محليا، معتبرا أن هذا الوضع يساهم في تقليص فاتورة استيراد هذه المادة.

وقال في تصريح له خلال زيارته لمعرض للمنتجات الفلاحية بالعبادية في إطار الزيارة التي قادته إلى ولاية عين الدفلى، إنه توصل إلى العلم، على ضوء الزيارات التي أجراها عبر عدة من مناطق الوطن، أن “ما يقارب نسبة 60 بالمئة من بذور البطاطس، هي لأول مرة منتجة محليا”، وهو ما “يساهم في تقليص فاتورة الاستيراد” كما أضاف، معبرا عن رضاه بهذا الوضع.

كما اعتبر الوزير “أنها نتيجة جد مشجعة، لأن مسألة إنتاج البذور محليا كانت تقريبا من ضرب الخيال منذ مدة غير بعيدة”.

ونوه حمداني، بالمناسبة، بجهود المؤسسات المساهمة في نشاط إنتاج البذور، قبل أن يشير إلى أن قطاعه “يولي الأولوية للإنتاج الوطني للبذور” وأن “الاستيراد لا يمس سوى بعض الأنواع غير المتوفرة على مستوى السوق الوطنية”.

وأضاف في هذا الشأن أنه “في حال وجوب استيراد نوع من البذور غير متوفر سنستورده في مرحلة أولى، مع العمل بالموازاة على إنتاجه محليا”.

 لؤي/ي

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق