علوم و تكنولوجيا

تويتر تتوسع في مكافحة منشورات الكراهية

أعلنت تويتر أنها قررت توسيع تعريفها للرسائل المشحونة بالكراهية، بحظر كل منشور يحطّ من كرامة الإنسان، وفقاً لمعايير عرقية، أو إثنية، أو مرتبطة بالجنسانية.

ويشكّل القرار تدبيراً إضافياً تعتمده منصّة المدوّنات الصغرى لمكافحة المحتويات المسيئة والمهينة. وبادرت الشركة إلى تحديث هذه السياسة مرّات عدّة منذ 2019.
وكتب الطاقم المكلف بالمسائل الأمنية في تويتر في مدونة “نحضّ اعلى التعبير عن الآراء بحرية على تويتر، لكن لا مكان على منصّتنا للاستغلال والمضايقات والسلوك المشحون بالكراهية”.

وأردف “نوسع اليوم سياستنا في مجال أنماط السلوك التي تنم عن كراهية لتشمل رسائل تحط من كرامة الإنسان وفقا لمعايير عرقية أو إثنية أو خاصة بالجنسانية”.
واستعرضت تويتر أمثلة لتغريدات يجوز سحبها بعد الإبلاغ عنها، أبرزها التي توصف فيها مجموعات عرقية، أو إثنية، أو قومية بـ “القذارة”، أو “الطفيليات”، أو “الصراصير”.

وشدّدت الشركة على أن من حقها “حجب أو تعليق” أي حساب “يخالف هذه التوجيهات مرات عدّة”.
واتُّهمت تويتر وفيس بوك مراراً بالتراخي مع المنشورات المشحونة بالكراهية، رغم أنهما عززتا الآليات في هذا الشأن في الحملة الانتخابية الأمريكية التي شهدت مثلاً تقييداً لرسائل الرئيس دونالد ترامب التضليلية.

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق