أخبار الجنوب

وضعية القطاع الصحي بورقلة محور مراسلة لوزير الصحة

قدم النائب بالمجلس الشعبي الوطني محمد خنفر عن ولاية ورقلة مراسلة كتابية لوزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات عبد الرحمان بن بوزيد، يفصل من خلالها وضعية القطاع الصحي بالولاية، وأوضح خنفر أن المقاطعة الإدارية تقرت التي تحوي أكثر من 400 ألف نسمة تتوفر على مستشفى واحد منذ الستينيات  به جهاز سكانير واحد لا يلبي احتياجات الساكنة ويفتقر إلى  ” ا ر م “، مشيرا إلى المستشفى الجديد 320 سريرا الذي لم تكتمل الأشغال به منذ 2012، وأمام الوضع الوبائي الخطير الذي يشهده العالم وتحسبا لأي ارتفاع في عدد الإصابات بكورونا ناشد النائب محمد خنفر وزير الصحة فتح كل المستشفيات 60 سريرا بدائرتي الحجيرة وتماسين المجهزان، بالإضافة إلى إعادة تقييم الغلاف المالي لعملية إنجاز المستشفيين بكل من الرويسات والمقارين، وطالب ذات المسؤول تزويد كل من بلديتي سيدي سليمان والعالية التي تحوي على قاعة علاج منذ سنة 1985، بعيادة متعددة الخدمات قائمة بذاتها، وتزويد بلديات الولاية بسيارات إسعاف رباعية الدفع خاصة مناطق الظل على مستوى بلدة عمر والمنقر وسيدي سليمان، فضلا عن دعم مستشفى الطيبات بجهاز سكانير، وطالب النائب خنفر من خلال مراسلته الوزير بن بوزيد بإعادة تهيئة مستشفى الأمراض العقلية بالرويسات للقيام بدوره على أكمل وجه، مع اقتراح مركب أمومة وطفولة بتقرت، بالإضافة إلى إعادة النظر في نظام التعويض العمليات الجراحية والكشوفات والفحوصات التي تجرى لدى القطاع الخاص غير مراقبة وبأثمان باهضة، وشدد ذات النائب أنه بالرغم من المجهودات المبذولة من طرف الدولة إلا أن الدوائر الوزارية للصحة لم تف بكل الحاجيات ..

  ن-ق- التجاني

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق