وطني

محاكمة زوخ تكشف اعترافات مثيرة حول أساليب توزيع أملاك الدولة

12 ديسمبر النطق بالحكم النهائي بعد التماس 15 سنة سجنا نافذا بحقه

محاكمة زوخ تكشف اعترافات مثيرة حول أساليب توزيع أملاك الدولة

التمس وكيل الجمهورية لدى محكمة تيبازة، أمس السبت، تسليط عقوبة 15 سنة حبسا نافذا في حق والي العاصمة  السابق زوخ عبد القادر، في قضابا فساد توبع بها رفقة المدير العام السابق للأمن الوطني عبد الغني هامل وأفراد من عائلته فيما ينتظر النطق بالحكم ضد المتهم يوم 12 ديسمبر المقبل.

والتمس وكيل الجمهورية بالإضافة إلى 15 سنة حبسا، تسليط غرامة مالية قدرها مليون دينار مع مصادرة جميع أملاكه. ووجهت لعبد القادر زوخ تهما تتمثل في تبديد أموال عمومية وإساءة استعمال الوظيفة عمدا بغرض الحصول على منافع، بعد ثبوت وجود تجاوزات وخروقات بخصوص منحه امتيازا لشركة حديثة النشأة مملوكة لشهيناز هامل، ومنحه سكنات تجارية تابعة للدولة بتوصيات منه. وتخللت مجريات المحاكمة تصريحات من قبل المتهمين كشفوا من خلالها عن حقائق صادمة للطريقة التي كان هؤلاء يتقاسمون أملاك الدولة دون وجه حق، وأثناء الاستماع لأقوال زوخ، أكد الأخير أنه بريء من التهم الموجهة إليه، مشيرا إلى أن هامل اتصل به من أجل منح سكنات لفائدة عائلته بأمر من زوخ، و منح حق الامتياز لشركة “إيزي” حديثة النشأة سنة 2014. وفي سياق رده على أسئلة القاضي، أكد زوخ أن المدير العام للأمن الوطني اتصل به من أجل الإجراءات، نافيا أن يكون قد مارس عليه أي ضغوطات أو أن يكون توسط له في أي قضية. وعن  مؤسسة “إيزي” المملوكة لشهيناز هامل صاحبة الـ24 سنة فقط، والتي تأسست في 2014 بموجب عقد وتحصلت على عقارات بمساحة 7 ألاف و28 متر مربع، قال زوخ “لم نتحدث عن المؤسسة أو تأسيسها، لم ندخل في التفاصيل، تكلمنا فقط حول مشروعها في باب الزوار منطقة خاصة بالاستثمارات”.وأكد أن “اللجنة الولائية تجتمع كل خميس، و إذا كان الملف مضبوطا، تأتي المصادقة، هناك قرارات اتخذت بالإجماع”.واعترف زوخ أنه منح لشهيناز هامل 4 قطع أرضية لأنها كانت تريد تشييد فندق ومشروع، حينها سأل القاضي زوخ: “هل استثمارها داخل في الاستثمارات الانتاجية؟”.ليرد الأخير أن مشروعها “هو فندق، بالنسبة لمنطقة النشاطات بباب الزوار، تخضع لهذه القرارات وليست هي فقط من استفادت، الكل استفاد ولم تخضع للمجلس الوطني للاستثمار لأن مشروعها ليس ضخما”.مؤكدا أن المشروع لم يتحقق، والعقد وضع تحت حيازة هذه البنت التي تبلغ من العمر 24 سنة”.

  و قرر رئيس جلسة محاكمة الوالي الأسبق للجزائر العاصمة النطق بالحكم ضد المتهم يوم 12 ديسمبر المقبل في الملف المتعلق بالامتيازات التي تحصل عليها أفراد عائلة عبد الغني هامل. وقرر القاضي رفع الجلسة لمواصلة محاكمة زوخ في قضية طحكوت.

لؤي/ي

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق