أخبار الوادي

نقطة المناوبة تقدم خدمات محتشمة والمصلحة الجديدة مسافتها بعيدة! سكان عاصمة الولاية يطالبون بفتح مصلحة الاستعجالات بالوادي

دعا مجددا سكان مدينة الـوادي، مديرية الصحة بالولاية والسلطات المحلية، للتدخّل من أجل فتح مصلحة الاستعجالات الطبية سابقًا المتواجدة بحي الجدلة، مشيرين إلى أنهم يعانون كثيرًا لبعد مسافة المصلحة الجديدة بحي الثامن ماي، ناهيك عن الخدمات المحتشمة التي تقدمها نقطة المناوبة الطبية، المحاذية لمستشفى بشير بن ناصر.

وقال السكان القاطنون على مستوى أحياء النور، الجدلة، 17 أكتوبر، الأمير عبد القادر، 400 سكن، المنظر الجميل، المصاعبة والأعشاش في حديثهم مع “التحرير”، أن صبرهم نفذ وعلى السلطات المعنية التعجيل بفتح المصلحة القديمة وإعادة تفعيلها من جديد، مؤكدين بأنهم سئموا من الوعود “الكاذبة”.

وذكر أحد السكان، بأن نقطة المناوبة بحي الجدلة ليس باستطاعتها أن تتكفل بالكم الهائل لعدد المرضى يوميًا، ناهيك عن افتقارها لعدّة وسائل وأجهزة، وضيق المكان، داعيًا في السياق ذاته تحمل السلطات المعنية مسؤوليتها في حالة حدوث ما لا يحمد عقباه.

وأضاف السكان، بأنّ مطلب فتح المصلحة أصبح أمرًا حتميًا للاستفادة من خدمات الاستعجالات الطبية، مشيرين في معرض حديثهم إلى أن أحياءهم تتوفّر على كثافة سكانية عالية، وبات لزاما على مديرية الصحة بالولاية اعتماد خارطة صحية جديدة من شأنها تغطية العجز وتوفير الخدمات الصحية بشكل أوفر لكل السكان على مدار الساعة. فهل من مجيب..!؟

نملـي .ع

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق