أخبار الجنوب

طلبة الجنوب الكبير يناشدون رئيس الجمهورية بتسخير طائرات لنقلهم إلى جامعاتهم

طلبة الجنوب الكبير يناشدون رئيس الجمهورية بتسخير طائرات لنقلهم إلى جامعاتهم

يواجه هذه الأيام من بداية الدخول الجامعي عدد كبير من الطلبة الجامعيين بالجنوب الكبير يدرسون بجامعات الولايات الشمالية  مشكلة كبيرة في التنقل الى جامعاتهم ، غياب وسائل النقل بسبب الإجراءات الاحترازية التي فرضتها الدولة من جهة ، و مشاق التنقل بواسطة النقل البري، من جهة أخرى..

خاصة بعد القرار الذي اتخذته الدولة في دراسة  إمكانية استغلال حافلات النقل الجامعي لجلب الطلبة من أماكن إقامتهم ، ما يشكل أرقاً كبيراً و هماً ثقيلاً يرهق الطلاب و ذويهم ، وأوضح بعضهم أن السفر  “من جانت الى العاصمة ” على سبيل المثال يستغرق حوالي الثلاث أيام ” على مسافة 2000 كلم ..هذا ونظم الطلبة الجامعيون بالولاية المنتدبة جانت وقفة احتجاجية نهاية الأسبوع  أمام مقر المقاطعة و أخرى أمام قاعة التاسيلي مطالبين بتوفير النقل الجوي للالتحاق بجامعاتهم ، من جهتهم نظم طلبة برج الحواس وقفة لنفس المطالب ، وناشد الطلاب رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون لتسخير طائرات لنقلهم الى جامعاتهم كما سخرت الدولة من قبل طائرات لإرجاع الجزائريين العالقين في المطارات الأجنبية الى أرض الوطن ، خاصة في هذا الظرف الوبائي الذي تعرفه البلاد ، و أبدوا قلقهم حول مصيرهم المجهول، بين مطرقة التنقل الصعب و الخطير مع وباء كورونا  و سندان التخلي عن الدراسة ..

و تسأل طلاب الجنوب الكبير إن كانوا فعلا يحملون الجنسية الجزائرية  ، ومن حقهم التفاتة جادة من طرف السلطات العليا بالبلاد. في هذا الوقت الذي يتطلب تكاثف الجهود و النظر إليهم بعين الإنسانية ، كونهم في ضغط كبير بسبب القرارات العشوائية اليومية لوزارة التعليم العالي و البحث العلمي.. هذا و صرح وزير التعليم العالي والبحث العلمي السيد عبد الباقي بن زيان من الأغواط، لدى إشرافه على افتتاح استئناف السنة الجامعية والأنشطة البيداغوجية الحالية، أنه سيتم تسخير واستغلال  النقل الجامعي  للتكفل بنقل الطلبة المقيمين من ولاياتهم إلى الولاية التي يدرسون بها ، و دراسة جميع الحلول الممكنة من أجل اِلتحاق الجميع بمقاعدهم الجامعية ، وهذا الذي أثار حفيظة الطلبة ..ن-ق- التجاني

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق