حدّث و لا حرج

عشقه الشاذلي وهجره بوتفليقة

عشقه الشاذلي وهجره بوتفليقة

من بين أبرز الصفات الشخصية التي ميزت الرئيس الأسبق عبد العزيز بوتفليقة أنه كان يكره كل مكان يذكره بالرئيس الذي انتزع  منه رئاسة الجمهورية الجزائرية بين عامي 1978  و1979 عقب وفاة هواري بومدين، لهذا لم يثبت أبدا طيلة 20 سنة أن الرئيس الأسبق بوتفليقة أقام في الإقامة الرئاسية السابقة الشهيرة في بوسفر بولاية وهران، كل من عرف الرئيس الشاذلي بن جديد يعلم أن الشاذلي كان دائم التنقل من العاصمة إلى الإقامة الرئاسية  في بوسفر، وهي إقامة  ساحرة بمناظر خلابة، كما أن الشاذلي قام  بتهيئتها لكي تتحول إلى قصر، لكن بوتفليقة قرر التخلي عنها تماما بل إن بعض المصادر تقول إن الرئاسة في عهد بوتفليقة قررت نزع صفة الإقامة الرئاسية عن هذا المكان الرائع.

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق