أخبار الوادي

بعد انقضاء خمسة أشهر من عمر الأزمة فيروس كورونا والثقافة الصحية للمواطنين بالوادي

خمسة أشهر بالتمام والإكمال أكسبت المواطن ثقافة صحية جعلته بمنأى من الإصابة بهذا الوباء القاتل بالتزام الكثير من المواطنين بالحجر الصحي المنزلي وتطبيق الإجراءات الاحترازية من التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات وتحاشى التجمعات في الولائم والمآتم ، في حين ربات البيوت اعتنين بتطهير البيوت وتعقيمها ومقاومة كلما من شأنه أن يلوث البيئة المنزلية حيث اعتنين بنظافة أطفالهن وحثهم على غسل اليدين قبل الأكل وبعده تحت نظرها ، كل ذلك تحول إلى سلوك ايجابي يمكن من ترسيخ  ثقافة صحية ثابتة لا يمكنها أن تزول بمرور الزمن وعودة الحياة إلى طبيعتها فهي ثقافة صحية حياتية سلوكية مكنت من تجاوز أزمة الوباء القاتل وقلصت من عمرها ، وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على النقص الملحوظ في عدد المصابين بهذا الوباء وكذا نقص الوفيات في الجزائر وتبقى الأزمة تولد الهمة كما يقال، فخمسة أشهر من  أزمة مواجهة الوباء كانت كافية مكنت المواطن من اكتساب ثقافة صحية كافية تؤهله إلى مواجهة المخاطر الصحية مستقبلا .                     قدودة مبارك

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق