دولي

قيس سعيد: لن أبقى مكتوف اليدين تجاه ما يجري في البرلمان

شددد رئيس الجمهورية التونسية قيس سعيد الإثنين، على أنه لن يبقى مكتوف الأيدي أمام تهاوي مؤسسات الدولة، مشدداً على أن الدولة التونسية فوق كل اعتبار.

حيث انتقد قيس سعيد خلال استقباله رئيس البرلمان ومساعديه، الأوضاع في مجلس نواب الشعب وتعطل أعماله، مبيناً أن بعض دواليب الدولة ومن بينها البرلمان لا تسير بشكل طبيعي، وفقاً لما ذكره موقع صحيفة “تونس الرقمية” اليوم الإثنين.

وأكد أن الوضع لا يمكن أن يتواصل على هذا النحو مبيناً أن لديه من الإمكانيات القانونية والدستورية ما يسمح بالحفاظ على الدولة التونسية.

كما أوضح خلال لقاء جمعه مع رئيس البرلمان راشد الغنوشي ونائبيه بقصر قرطاج، أن وصول الصراعات إلى مرحلة تعطيل أشغال مؤسسة دستورية وسيادية أصبح أمراً غير مقبول، مضيفاً أن البرلمان من المؤسسات الدستورية التي يجب أن تعمل في ظل الدستور وفي ظل احترام النظام الداخلي وفي ظل التشريع العام القائم في البلاد.

كما شدد على أنه لن يترك الدولة بالشكل الذي تسير عليه وسيلجأ إلى تطبيق النصوص القانونية المتاحة في الدستور إذا تواصلت الأوضاع على ما هي عليه، داعياً الجميع إلى ضرورة التحلي بالمسؤولية وإيجاد الحلول، لأن الدولة فوق كل اعتبار، ويجب أن تعمل مؤسساتها في إطار القانون.

هذا وتعطلت أشغال البرلمان التونسي للأسبوع الثاني على التوالي، على خلفية اعتصام ينفذه نواب الحزب الدستوري الحر بقيادة عبير موسي داخل مقر البرلمان للتنديد بتغوّل الإخوان ودعمهم ورعايتهم للإرهابيين، تسبب في حالة من الفوضى والاحتقان بين النواب وأدى إلى شلل تام لكل أعماله.

من جهتها، أكدت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي اليوم الإثنين، أن الإخوان أثبتوا اليوم عدم احترامهم وايمانهم بالديمقراطية والحرية، وأن الحبيب خذر قام بخرق النظام الداخلي للبرلمان من خلال الدخول لقاعة الجلسات المخصصة للنوّاب فقط.

كما شددت على أن دخول الضابطة العدلية للبرلمان وقاعة الجلسات العامة دون إذن كتابي هو إختراق لحرمة مجلس نواب الشعب ومبدأ الفصل بين السلط، مؤكدة أنه من الضروري احترام الإجراءات الخاصة بالنواب معتبرة أن هذه الممارسات من عدم احترام للمؤسسات هو خطير.

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق