أخبار الجنوب

حملة جديدة لمعالجة 635 ألف نخلة من آفة بوفروة بورقلة

شرعت مديرية المصالح الفلاحية بولاية ورقلة، بداية الاسبوع الجاري في حملة جديدة للوقاية من آفة “بوفروة” عبر معالجة ما يربو عن 635 ألف نخلة منتجة.في إطار الحملة الوطنية لحماية الصحة النباتية، تشهد العملية إسهام 11 مؤسسة خاصة، و فلاحين بالإضافة إلى المعهد الوطني لحماية النباتات بغرداية.كشف سليم بن زاوي مدير المصالح الفلاحية أنّه من اجل انجاح العملية تم تجنيد كل الوسائل المادية و البشرية و ذلك بإسهام 11 مؤسسة خاصة و فلاحين بالإضافة الي المعهد الوطني لحماية النباتات بغرداية. كما تم  توزيع كميات من المبيدات الحشرية منذ مطلع شهر ماي المنقضي لمباشرة عملية الوقاية على مستوى واحات النخيل عبر مختلف بلديات الولاية.من جهته عبد الله دجال رئيس مصلحة الدعم التقني بالمعهد الوطني لحماية النباتات، أنّ المعهد سخّر كافة الإمكانيات لإنجاح هذه العملية الوقائية على مستوى بساتين النخيل بولاية ورقلة.لتفادي الخسائر الفادحة التي ألحقها داء البوفروة بمنتوج التمور فتسبب في تراجع المحصول خلال السنة الفارطة. 

و تعد آفة “بوفروة” واحدة من الآفات الطفيلية التي تدمر النخيل المثمر، وهو عبارة عن عنكبوت له القدرة على تحمل درجات الحرارة العالية و أشعة الشمس القوية، و يتسبب في ظهور هذا المرض، الذي يصيب النخيل و يضر بكميات و نوعية التمور، مثلما جرى شرحه.

و تجدر الإشارة الي ان ولاية ورقلة تتوفرعلى ثروة من النخيل تقدر بأكثر من مليوني نخلة من مختلف أصناف التمور، منتشرة على مساحة إجمالية تفوق 25.000 هكتار .

يوسف بن فاضل 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق