B الواجهة

المضاربون يفرضون منطقهم في بيع الأقنعة الواقية بأسعار جنونية

النقابة الوطنية للصيادلة الجزائريين تؤكد أن سعرها الحقيقي لا يتجاوز 15 دج

المضاربون يفرضون منطقهم في بيع الأقنعة الواقية بأسعار جنونية

حملت أمس النقابة الوطنية للصيادلة الجزائريين المعتمدين “المضاربين” مسؤولية التسبب في ارتفاع أسعار الكمامات.

وأكدت النقابة في بيان لها ” نذكر بتوفر الكمامات بجميع أنواعها في الصيدليات وبأسعار حقيقية (الكمامات الجراحية لا يتعدى سعرها 15 دينار) قبل هذه الأزمة، وإن تدخل الكثير من المضاربين كوسطاء ليرفعوا أسعارها حتى تصل إلى المستهلك والصيدلي بأضعاف مضاعفة”.

وأضاف البيان “هذه المستلزمات باختلاف أنواعها تختلف استعمالاتها وهذا بالنظر إلى طبيعة المواد الأولية المصنوعة منها والتي في غالب الأحيان تكون مستوردة وقد ارتفع سعرها في الأسواق العالمية، ولكن هذا الارتفاع لا يبرر جنون أسعارها عندنا”.  

وطالبت النقابة السلطات المعنية بتدارك الوضع وإعادة تأمين طرق صرف المستلزمات الطبية، وذلك بحصر بيعها في الصيدليات التي تعتبر الفضاء الطبي الوحيد المخول قانونا للتعامل مع هذه المواد، محذرة من أن استعمالها أو صرفها بطرق خاطئة قد تؤدي إلى نتائج وخيمة تساعد في زيادة انتشار الجائحة. 

بدورها أفادت الجمعية الوطنية للتجار و الحرفيين أنها ستقوم بمنح تسهيلات لأصحاب ورشات الخياطة من أجل تسويق منتوجهم من الأقنعة الواقية في مسعى يهدف للمساهمة في تعزيز الجهد الوطني ضد انتشار وباء كورونا.

و حسب بيان للجمعية نشرته عبر حسابها الرسمي على مواقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) فان الجمعية تسعى حاليا  لمنح كل التسهيلات لأصحاب ورشات الخياطة في مجال تسويق الكمّامات , داعية أصحابها (الورشات) الاتصال بالجمعية من خلال إرسال أرقام هواتف الورشات مع تحديد الولاية التي ينشطون بها.

و كانت الجمعية قد قالت في وقت سابق أنها ستنشر أرقام هواتف الورشات المكلفة بصناعة الكمامات على مستوى كافة الولايات بداية من الأسبوع المقبل، حيث بإمكان كل المواطنين التواصل مع هذه الورشات مباشرة لاقتناء الكمامات بسعر لا يتجاوز 30 دينار جزائري للوحدة.

و تأتي هذه المبادرة بعد أيام قليلة من دخول حيز التنفيذ الإجراء القاضي بإجبارية ارتداء الكمامة الواقية و الحد من انتشار وباء كورونا.

و ذكرت الوزارة الأولى، عبر رسائل نصية قصيرة “أس.أم.أس” عبر متعاملي الهاتف النقال المواطنين بإلزامية ارتداء الكمامة.

وجاء في الرسالة التي تلقاها المواطنون على هواتفهم المحمولة “ارتداء القناع الواقي إجباري لحماية صحتكم وصحة الآخرين”.

و كان قد صدر في الجريدة الرسمية, المرسوم التنفيذي الذي يفرض ارتداء القناع الوقائي في إطار الإجراءات المتخذة لمواجهة فيروس كوفيد-19.

 لؤي ي

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق