أخبار الجنوب

مدير التجارة يكشف لجريدة التحرير : 34 ألف لتر حليب توزع يوميا بورقلة

  • سنعمل على الرفع من حصة البودرة لمواجهة أزمة الحليب

تحسبا لحلول شهر رمضان الكريم جندت مصالح مديرية التجارة لولاية ورقلة كل الإمكانات المادية والبشرية لمواجهة المضاربين في الأسعار والمخالفين للقوانين المعمول بها وكدا مراقبة المحتكرين للسلع قصد المضارب خاصة في الأيام الأولى من حلول الشهر الكريم

كشف مدير المصالح التجارية بورقلة عموري محمد العياشي خلال لقائه مع جريدة التحرير  فان مصالحه جندت 4 فرق من أعوان الرقابة للقيام بعملية مراقبة مختلف الفضاءات التجارية والمحلات التي نزاول نشاطها خلال هدا الشهر الفضيل على مستوى تراب الولاية أين ستمارس هذه الفرق عملها طيلة أيام الأسبوع بما فيها يومي الجمعة والسبت بالإضافة إلى العمل ليلا.

وعن مدى السماح ببعض الأنشطة الممارسة بمحلاتها التي تعرف طلبا كبيرا خلال شهر رمضان على غرار الحلويات التقليدية كالزلابية فأكد مدير التجارة انه لم يتم توسيع قرارات فتح بعض الأنشطة، بل ستبقى مغلقة الى غاية الفصل فيها من قبل الجهات المسؤولة والمختصة.

وفيما يخص أزمة الحليب التي لطالما عانت منها سكان الولاية، أكد محمد العياشي عموري ان الولاية تتوفر على ملبنتين تقومان بإنتاج قرابة 25 ألف لتر يوميا بالإضافة إلى كمية 14 ألف لتر التي تجلب من الولايات المجاورة كغرداية وباتنة وقسنطينة وعلى هذا الأساس وبتدخل والي الولاية بوبكر الصديق بوسة سيتم إضافة حصة أخرى من البودرة إلى هاتين الملبنتين، ليتم تغطية العجز الحاصل في هذه المادة الأساسية والكثيرة الاستهلاك خلال رمضان والأيام الأخرى.

واختتم مدير مصالح التجارية كلامه بطمأنة ساكنة ورقلة بتوفر المواد الغذائية على اختلاف أنواعها فقط يجب على المواطنين التحلي بروح المسؤولية والابتعاد عن اللهفة وتخزين المواد الغذائية والتي من شانها مساعدة أصحاب النفوس الضعيفة من التجار إلى المضاربة ورفع الأسعار بالإضافة إلى العقلانية والابتعاد عن تبذير مادة الخبز .

يوسف بن فاضل

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق