وطني

أطباء يؤكدون تواجد نسبة ضعيفة من المصابين بغرف الإنعاش وينصحون: العلاج بدواء الكلوروكين يجب أن ينطلق بصفة مبكرة

  • تشخيص للمرضى المصابين بكورونا قبل ظهور الأعراض

أكد عضو لجنة رصد تفشي فيروس كورونا، البروفسور “رضا ميهياوي”، في تصريحات صحفية أمس أن استعمال البروتوكول العلاجي الذي يعتمد على الكلوروكين، يتم بدقة وحذر.

وأفاد البروفسور أن عدد الأشخاص المتواجدين بغرف الإنعاش وتحت التنفس الاصطناعي قليل، حيث يمثلون 3.5 بالمائة من عدد المصابين.وأشار مهياوي أن الضغط الكبير، يتواجد على مستوى المصالح الطبية، والتي تستقبل يوميا حالات إصابة مبكرة بالكورونا.وأكد أن وزارة الصحة قامت بتوسيع استخدام الكلوروكين، حيث يتم تشخيصه للمرضى المصابين بكورونا قبل ظهور الأعراض.وأضاف البروفسور أن الكلوروكين، يتم استخدامه بحذر كبير، بعد فحص طبي دقيق وتحاليل، قبل الانطلاق في استخدام الدواء.من جانبه، أفاد طبيب الأمراض الصدرية والتنفسية، عمر شباطي، أن استخدام الكلوروكين صعب على حالات الإنعاش.وأوضح عمر شباطي أنه عندما يصل الإنسان للنقص الحاد في التنفس، يتم إدخاله الى الإنعاش وإخضاعه للتنفس الصناعي، إلا أن فرص شفائه قليلة، لان العلاج بالكلوروكين ينطلق بصفة مبكرة ونجاعته في هذه المرحلة غير مضمونة.

لؤي ي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق